غموض يكتنف "سلمية" نووي إيران

الثلاثاء 2014/03/04
المفاعل النووي الإيراني وشكوك حول سلميته

فيينا - قال يوكيا أمانو، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن “الوكالة ليست في وضع يمكّنها من تقديم ضمانات موثقة حول عدم وجود مواد وأنشطة نووية غير معلنة في إيران”، مؤكدا على أن الوكالة لا يمكنها الجزم بأن جميع المواد النووية في إيران، مخصصة للأنشطة السلمية.

جاء ذلك في بيان له، أمس الاثنين، أمام الدول الأعضاء في مجلس محافظي الوكالة المنعقد بالعاصمة النمساوية فيينا، موضحا أن إيران قامت بتنفيذ ستة تدابير عملية أولية تم الاتفاق عليها في إطار خطة التعاون المشترك بين إيران والوكالة، وقال “نحن نقوم بتحليل المعلومات التي قدمتها إيران وطلبنا بعض التوضيحات الإضافية”.

وأشار أمانو إلى أن الوكالة وإيران وافقتا، الشهر الماضي، على سبعة تدابير عملية أخرى يتعيّن تنفيذها بحلول 15 مايو المقبل، مبيّنا أن أحد هذه الإجراءات يتعلق بتفجير سلك يربط بين الصواعق وردت بشأنه معلومات في التقرير الذي عرضه أمانو على المجلس في نوفمبر من العام 2011.

كما دعا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية طهران إلى تبديد كل الشكوك الغربية المتعلقة باحتمال وجود بعد عسكري في برنامجها النووي.

5