غندور: اندماج السودان مع المحور الأميركي يتحسن

الأربعاء 2017/11/08
رفع العقوبات اسهم في تراجع الحالة العدائية مع السودان

الخرطوم - كشف وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور عن استئناف المفاوضات بين الخرطوم وواشنطن خلال ثلاثة أسابيع، لمناقشة بقية الملفات العالقة، على رأسها بقاء السودان ضمن لائحة الدول الراعية للإرهاب، مشيرا إلى وجود تحسن في الاندماج في المحور الأميركي.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد رفع مطلع أكتوبر الماضي العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ نحو 20 عاما، وذلك بعد استجابة الخرطوم لجملة من الشروط من بينها التعاون في مكافحة الإرهاب ولعب دور في إحلال السلام بجنوب السودان.

وفي المقابل أبقت الولايات المتحدة على الخرطوم ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهو ما يعني استمرار العمل بحالة الطوارئ الخاصة بهذا البلد العربي.

وقال وزير الخارجية السوداني في بيان إن “تحسن العلاقات مع واشنطن يعد تحسنا في الاندماج مع المحور الأميركي، والحكومة تسعى لفتح ملفات أخرى في العلاقات الخارجية”.

ولفت إلى أن رفع العقوبات أسهم في تراجع الحالة العدائية مع السودان.

2