غوارديولا يتحسر وبلان سعيد ومورينيو واقعي

الخميس 2015/02/19
مدرب بايرن ميونيخ يتوقع مباراة قوية في العودة ضد شاختار

لفيف (أوكرانيا) - أعرب الأسباني جوزيب غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ الألماني عن خيبة أمله لعدم تسجيل فريقه لهدف خارج قواعده خلال مواجهته لمضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني (0-0) في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وقال غوارديولا “كانت مباراة صعبة لأننا لعبنا فترة طويلة بصفوف ناقصة”. وأضاف “صحيح أننا سيطرنا على مجريات المباراة ولكننا لم نخلق فرصا كثيرة للتسجيل، من الرائع دائما تسجيل هدف خارج القواعد ولكننا للأسف لم ننجح في ذلك”.

وختم قائلا “الآن يتعين علينا الفوز في مباراة الإياب، وأعتقد أننا سننجح في تحقيق ذلك”. من جهته، قال المهاجم ماريو غوتزه “عقدنا مهمتنا، ولم ننجح في فرض أسلوب لعبنا مثلما كنا نرغب. كان من الجيد تسجيل هدف. الآن يجب أن نبذل كل ما في وسعنا في مباراة الإياب. في مباريات دوري أبطال أوروبا، التفاصيل الصغيرة هي التي تحسم النتائج دائما”. ومن جانبه أشاد مدرب باريس سان جرمان لوران بلان بأداء فريقه أمام ضيفه تشيلسي الإنكليزي (1-1)، لكنه اعترف بأن النتيجة “ليست في صالحنا”.

وقال بلان “يمكننا القول بأننا لم نكافأ في مباراة الليلة. النتيجة التي حققناها تعتبر غير إيجابية بالنسبة إلينا، ولكنني سعيد للغاية بفريقي وبالروح المعنوية التي لعب بها. إنه تقريبا الأداء الذي كنا نرغب في تقديمه. للأسف، سجل تشيلسي هدفا، ولكن هناك الكثير من الأشياء المرضية جدا بالنسبة إلينا. نحن نعرف بأن مباراة الإياب ستكون صعبة”.

ماريو غوتزه: الآن يجب أن نبذل كل ما في وسعنا في مباراة الإياب

وتقام مباراة الإياب في 11 مارس المقبل على ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن. وأبدى بلان تخوفه من مصير مواجهة الفريقين في الدور ربع النهائي عندما حجز تشيلسي بطاقته إلى دور الأربعة بفضل هدف سجله في مباراة الذهاب على ملعب بارك دي برانس حيث خسر 1-3 قبل أن يفوز بثنائية نظيفة إيابا في لندن. وهي المواجهة القارية الثالثة بين الفريقين، بعد أن جمعهما دور المجموعات خلال نسخة 2004-2005 (فاز تشيلسي 3-0 في بارك دي برانس وتعادلا 0-0 في ستامفورد بريدج).

في المقابل اعترف مدرب تشيلسي متصدر الدوري الإنكليزي جوزيه مورينيو بأن باريس سان جرمان كان الأقرب إلى الفوز بالمباراة.

وقال مورينيو “كنا الأفضل الشوط الأول لأن باريس سان جرمان سمح لنا بالاستحواذ على الكرة وتراجع إلى الدفاع دون أن يضغط علينا وبالتالي لم تكن هناك أي مشكلة لدينا في السيطرة على المجريات”، مضيفا “في المقابل، كان الشوط الثاني صعبا لأنهم ضغطوا علينا بقوة ولعبوا بقتالية وحاولوا استعادة الكرات بسرعة. كان شوطهم وهو ما تعكسه النتيجة”.

وتابع “إذا نظرنا إلى الفرص التي حصلوا عليها وتألق حارس مرمانا (البلجيكي تيبو كورتوا) يجب أن نكون صريحين، باريس سان جرمان كان الأقرب إلى الفوز”.

وأردف قائلا “تفوقنا ضئيل” في إشارة إلى الهدف الذي سجله فريقه خارج القواعد، وختم “هناك جولة أخرى (مباراة الإياب) والأمور ستحسم في ستامفورد بريدج. الاحتمالات مفتوحة، أمام فريق رائع بلاعبين رائعين مثل زلاتان إبراهيموفيتش، إدينسون كافاني، إيزيكييل لافيتزي، وخافيير باستوري الذي دخل في الشوط الثاني. كان لدينا بعض اللاعبين المصابين ولم نكن نعرف من منهم سيكون جاهزا للمباراة. إدينهازار، ويليان، أوسكار، فرانشيسك فابريغاس وبرانيسلاف ايفانوفيتش تدربوا مرات قليلة في الأيام الأخيرة”.

23