غوارديولا يفتح الباب أمام فكرة الرحيل عن البافاري

الاثنين 2014/05/05
غواردويول يلوح بالرحيل عن بايرن

برلين - فتح المدرب الأسباني لبايرن ميونخ، بيب غوارديولا، الباب أمام فكرة رحيله عن البافاري مع نهاية الموسم، في ظل موجة الانتقادات التي طالته عقب سلسلة الهزائم التي لحقت الفريق بعد ضمانه لقب الدوري الألماني، وتعالت في الفترة الأخيرة وزادت حدتها بعد توديع الفريق لبطولة دوري أبطال أوروبا التي يحمل لقبها، بهزيمة مذلة في إياب نصف النهائي برباعية بيضاء من قبل ضيفه ريال مدريد.

وأوضح غواردويولا، خلال حديثه عقب فوز فريقه على هامبورج في البوندسليغا بنتيجة 1-4، أنه يعيش نفس الحالة التي سبقت رحيله عن فريقه السابق والتي كان يعاني خلالها من نقد الإعلام وسخط بعض الأنصار “أعرف جيدا مكاني، وأعلم أن هذا الفريق يجب أن يفوز دائما، وهو تكرار لما حدث معي سابقا.

حتى الآن حققنا ثلاثة ألقاب ونحن في نهائي الكأس، لكن الحقيقة أننا لم نلعب بشكل جيد مؤخرا وخاصة أمام ريال مدريد في الشوط الأول على ملعبنا”. وتابع في نفس السياق “أعلم أنني سأكون في خطر عندما لا يحقق الفريق الفوز فهذه طبيعية حياة المدربين مع الأندية الكبيرة”. وختم حديثه قائلا “القرار الأفضل لي وللنادي سيتم طرحه على طاولة النقاش، ولكن سيكون ذلك بعد نهائي كأس ألمانيا مع زامر ورومينيغه".

وهي ليست المرة الأولى التي يلمح في المدير الفني الأسباني إلى مسألة رحيله، ففي المؤتمر الذي سبق المباراة بـ 24 ساعة أكد “بعد مباراة الريال، صرت أكثر قناعة بنظامي في التدريب. لم نلعب الكرة بالشكل الصحيح، ولكن في الموسم المقبل سوف نلعب 100 ٪ بأفكاري، فأنا لا يمكن أن أدرب فريق أو لاعبين لا يؤمنون بأفكاري، فلدي أفكاري كمدرب وهذه هي الطريقة التي سيلعب بها فريقي، لا بد لي من إقناع اللاعبين وتدريبهم على هذا النحو".

منذ أن بدأت لمسات غوارديولا تظهر على البايرن أعلن بكنباور حربا كلامية على المدرب الأسباني الشاب

وأتم مدرب برشلونة السابق تصريحاته بجملة نارية، فتح بها باب التكهنات حول رحيله، إذ قال “الإدارة عليها أن تقرر، هل هذا المدرب هو المناسب للفريق أم لا؟".

منذ أن بدأت لمسات غوارديولا تظهر على البايرن أعلن القيصر الألماني فرانتز بكنباور حربا كلامية على المدرب الأسباني الشاب وأسلوب “التيكي التاكا” الذي يتبعه حيث لم يمر أسبوع تقريبا إلا وكان هناك تصريح من القيصر ضد هذا الأسلوب الذي يراه غير مناسب أبدا لتقاليد ألمانيا عموما والبايرن خصوصا، لكن مع الانتصارات التي كان البايرن يحققها بنتائج ساحقة وإحرازه للقب قبل سبعة أسابيع من النهائية لم تكن تصريحات بكنباور مقبولة في الأوساط الكروية الألمانية… لكن بعد الهزيمة المذلة أمام الريال والخروج من نصف نهائي الأبطال وتلقي هزائم بالجملة بعد حسم الدوري بات موقف القيصر أقوى من أي يوم مضى.

كثرت أقوال القيصر منذ استلام غوارديولا للبايرن حيث انتقد تحويل البايرن لبرشلونة كما أكد بأن منصب غوارديولا هو الأسهل لأن كل شيء متوافر له، ليعود ويؤكد بعد الخسارة أنه كان يعرف أن الفريق لم يكن يسير في الاتجاه الصحيح في نوع من الشماتة المبطنة، قبل أن يحسن الأجواء قليلا ويؤكد على إعجابه بأسلوب غوارديولا دون أن ينسى مطالبته ببعض التعديلات، مثل عدم التمرير على بعد متر من المرمى في نوع من التهدئة حيث لا يجب إشعال النار بشكل متواصل، خاصة بعد أن اتضح أنه كان على حق. ما قاله بكنباور كان الفتيل لإطلاق نيرانها تجاه المدرب الكتلوني الذي نال الدعم طوال الفترة الماضية حيث انتقدته بقسوة واعتبرته السبب الأول للخسارة بعد أن فشل في التعامل مع مجريات اللقاء.

حيث أكدت بأن تصريحات بكنباور لم تأت من فراغ بل من معرفة تفوق على ما يبدو معرفة غوارديولا نفسه مما اضطر الأخير للدفاع عن أفكاره ورضاه التام عن تطبيق اللاعبين لأفكاره، مشددا على احتفاظه بفلسفته الخاصة التي أكد بأنه مقتنع بها أكثر من أي وقت مضى حيث سيستمر اللاعبون في اللعب وفق أفكاره في الموسم القادم، مشددا على أنه لا يريد تغيير الثقافة الألمانية الكروية وهي الجملة التي استعملها بكنباور في أحدى هجماته على غوارديولا.

23