غوارديولا يواصل تربعه على منصات التتويج

المدير الفني لمانشستر سيتي يفوز بلقبه الـ24 في مسيرة التدريبية آخرها الدرع الخيرية بعد فوز فريقه على تشيلسي بهدفين نظيفين.
الثلاثاء 2018/08/07
مازلت متحفزا

لندن – توج الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بلقبه الرابع والعشرين خلال مسيرته التدريبية التي بدأت قبل عشرة أعوام. وقاد غوارديولا مانشستر سيتي إلى التتويج بلقب الدرع الخيرية عقب الفوز على تشيلسي 2-0 على ملعب ويمبلي.

وكان الإسباني جوسيب غوارديولا قد قال إنه ما زال متعطشا للفوز بالبطولات والألقاب خلال الفترة المقبلة.

وأكد غوارديولا “ما زلت متلهفا للفوز بالمزيد من البطولات والألقاب مع فريقي الحالي مانشستر سيتي”، وأضاف “أنا جاهز، سنلعب بأولئك الذين يتمتعون بأفضل الظروف، سيغيب ستيرلينغ ودي بروين”.

وعن مواجهة الإيطالي ساري المدير الفني لتشيلسي، قال غوارديولا “أنا سعيد بوجوده هنا في الدوري الممتاز، سوف أتعلم الكثير بمشاهدة فريقه في نهاية كل أسبوع، لقد رأيت ثلاث مباريات، فقد أصبح الفريق يلعب مثلما يريد في فترة قصيرة”.

وأكد غوارديولا “العقلية كانت حاضرة في لقاء اليوم، وسنلعب بنفس عقلية الموسم الماضي”.

نجاحات غوارديولا مع سيتي استمرت على مدار موسمين حيث فاز بالدوري وكأس الرابطة وأخيرا الدرع الخيرية

وأضاف “إنه موسمنا الثالث، لذلك فنحن نعرف كل الأشياء التي نعمل ونتدرب لتنفيذها، ليس الحال كما هو عندما أتيت في البداية”. وأوضح “علينا أن نلعب بنفس هذا الأداء، وسنرى في نهاية الموسم ما هو مستوانا، وعندما تفوز تشعر بالسعادة”.

وتابع غوارديولا تصريحاته قائلا “لا نفكر كثيرا بشأن الدفاع عن اللقب، هذه كانت أول مباراة فقط، علينا أن نستعد لكل مباراة على حدة”.  وقال “في أبريل أو مايو سوف نعرف، النتائج ستعبر عنا، نحن لا نتحدث عن الفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز”.

وأنهى غوارديولا تصريحاته بالقول إن لاعبه الشاب فيل فودين جاهز للقيام بدوره في حملة الفريق في الموسم الجديد للدفاع عن لقب الدوري الإنكليزي الممتاز بعد عرضه الرائع أمام تشيلسي في كأس الدرع الخيرية.

صفقة جديدة

في سياق آخر أفادت تقارير صحافية بأن غوارديولا طالب إدارة فريقه بضم لاعب خط وسط مدافع خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية. ونقلت وسائل إعلام عن المدرب الإسباني قوله عقب تتويج فريقه بلقب الدرع الخيرية إن “فريقه بحاجة إلى لاعب وسط جديد مميز قبل إغلاق باب الانتقالات الصيفية”.

وكان مانشستر سيتي قد ضم لاعب الوسط الجزائري رياض محرز من ليستر سيتي خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

 وقال غوارديولا “أحتاج إلى لاعب في خط الوسط، لا نزال نبحث ونحاول العثور على ضالتنا، لأننا لا نملك لاعبين محددين ليكونوا بدلاء لفيرناندينيو، حتى الآن لسنا قريبين من أي لاعب، ولا أعرف ماذا سيحدث لكن ما زال أمامنا عدة أيام سنحاول خلالها حسم لاعب مميز”.

وكان السيتي قد سعى خلال الصيف الجاري لضم الإيطالي جورجينيو من نابولي الإيطالي، لكن اللاعب فضل الانتقال إلى تشيلسي مع مديره الفني، ماوريسيو ساري، الذي كان يشرف على تدريب نابولي قبل الرحيل إلى قلعة البلوز.

وكشف غوارديولا عن أن لاعب الوسط الشاب دوغلاس لويز، الذي ضمه السيتي في الموسم الماضي وأعاره إلى جيرونا الإسباني، قد يكون له دور مع الفريق الأول للسيتي ويعوض النقص في وسط الملعب المدافع، وذلك في حال حصوله على تصريح عمل بإنكلترا. وطالب غوارديولا تيكسي بيغيرستين المدير الرياضي للسيتي بسرعة التحرك لحسم ضم لاعب وسط مميز.

وكشف غوارديولا أنه في حال عدم التعاقد مع لاعب جديد فسيعمل على إيجاد حل من اللاعبين الحاليين في الفريق، وربما يدفع بجون ستونز في هذا المركز.

واختتم غوارديولا تصريحاته بالتأكيد على حاجة الفريق إلى اللاعب، مشيرا إلى أن الفوز على تشيلسي بثنائية لا يغير من حاجة الفريق إلى بديل لفيرناندينيو في شيء. لم تكن بداية غوارديولا في عالم التدريب مشرقة حيث استهل مشواره مع برشلونة الإسباني بالخسارة أمام نومانسيا ثم التعادل مع راسينغ سانتاندير قبل أن يبدع في عالم التدريب عبر بوابة النادي الكتالوني ثم بايرن ميونخ الألماني وأخيرا مانشستر سيتي.

غوارديولا يؤكد أن فيل فودين جاهز للقيام بدوره في حملة الفريق في الموسم الجديد للدفاع عن لقب الدوري الإنكليزي الممتاز بعد عرضه الرائع أمام تشيلسي

وفاز غوارديولا بـ14 لقبا مع برشلونة على مدار أربعة مواسم بواقع ثلاثة ألقاب في الدوري الإسباني وثلاثة ألقاب في كأس السوبر الإسباني ولقبين في كأس الملك ولقبين في دوري أبطال أوروبا ولقبين في كأس السوبر الأوروبي ولقبين في كأس العالم للأندية.

وخلال ثلاثة مواسم مع بايرن ميونخ فاز غوارديولا بسبعة ألقاب بواقع ثلاثة ألقاب في الدوري الألماني ولقبين في الكأس ولقب واحد في كأس السوبر الأوروبي ولقب واحد في مونديال الأندية. واستمرت نجاحات غوارديولا مع سيتي على مدار موسمين حيث فاز بلقب الدوري وكأس رابطة المحترفين وأخيرا الدرع الخيرية.

احتفاء إعلامي

ركزت الصحف الإنكليزية الصادرة صباح الاثنين على إحراز مانشستر سيتي للقب الدرع الخيرية، بعد فوزه على تشيلسي بهدفين نظيفين.

وخرجت صحيفة “الغارديان” بعنوان “سارقو المدينة يقلصون حجم تشيلسي”، وأضافت “ثنائية سيرجيو أغويرو تضمن درع المجتمع لبطل الدوري الإنكليزي، في وقت حصل فيه ماوريسيو ساري على تلميح للمشاكل في ستامفورد بريدج”.

 من ناحيتها، قالت صحيفة “تيليغراف في عنوان “الحقوا بنا إذا استطعتم”، مضيفة “البطل يترك علامة واضحة في وقت انضم فيه أغويرو إلى نادي الرقم 200”.

أما صحيفتا “ميرور” و”ديلي إكسبريس”، فاختارتا العنوان نفسه الذي يقول “ها نحن ننطلق مجددا”، في إشارة إلى إمكانية رؤية سيطرة مطلقة جديدة لمانشستر سيتي في الموسم الكروي الإنكليزي، لكن الثانية أضافت “سيتي يبحر لكن بيب غير راض”، بعدما صرح مدرّب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بأنه لم يكن راضيا عن أداء فريقه في بعض مراحل المباراة رغم السيطرة الواضحة والاختفاء التام لتشيلسي.

23