غوركوف يقرر البقاء مع محاربي الصحراء

الأربعاء 2015/02/04
المدرب الفرنسي يؤكد وفاءه للجزائر

الجزائر - حسم كريستيان غوركوف، المدير الفني للمنتخب الجزائري، قراره استمراره مع منتخب الخضر رغم خروجه من الدور الثمانية لكأس أفريقيا للأمم التي تقام حاليا بغينيا الاستوائية.

وقدم المدرب الفرنسي خلال مؤتمر صحفي بالجزائر العاصمة تقييمه الأولى لمشوار محاربي الصحراء في الكأس الأفريقية، مؤكدا أن لاعبيه واجهوا صعوبات كبيرة في التأقلم والتحضير ولعب كرة جيدة خصوصا بمونغومو بسبب الظروف المناخية والملعب غير الصالح على حد تعبيره.

وأبدى مجددا رضاه عن التحضير الذي قام به الخضر بالجزائر وودية تونس مشيرا إلى أنه يأسف لخوض هذه المباراة بعشرة لاعبين فقط، مضيفا أن التحضيرات كانت جيدة لكنها لم تكن كذلك في مونغومو.

ولفت إلى أنه “رغم الظروف الصعبة إلا أن المنتخب الجزائري أدى ما عليه خصوصا في مباراتي السنغال وساحل العاج الذي خطف منه التأهل لكنه في النهاية يستحقه لأنه فريق كبير وتكتيكي رغم أنه لم يكن جيدا أمامنا”.

وبشأن اللاعب هلال سوداني الذي أثار زوبعة بتصرفه غير الرياضي بعد استبداله أمام ساحل العاج ثم تصريحاته النارية ضد غوركوف، نفى الأخير وجود أي مشكلة مع هذا اللاعب أو غيره مؤكدا أن ما تردد مجرد شائعات لا صحة لها “لقد تحدثت معه ولم يكن هناك أي مشكل معه ولا مع غيره من اللاعبين لأنه لم تكن هناك مشاكل انضباطية داخل المنتخب”.

وردا على سؤال يتعلق بعدم استبداله للاعب سفيان فيغولي بسبب أدائه الهزيل في جميع المباريات، أوضح المدرب الفرنسي أنه لم يرد ضرب استقرار المنتخب بمثل هكذا عملية استبدال لأن هذا اللاعب (فيغولي) وتايدر وبراهيمي وبن طالب وغلام يمثلون أساس ومستقبل المنتخب الجزائري، لكنه أقر بأن لاعب فالنسيا لم يكن في مستواه ولم يقدم ما كان منتظرا منه وخانته اللياقة البدنية لكنه كان يتحسن شيئا فشيئا في الأشواط الثانية لجميع المباريات على حد قوله.

المدرب الفرنسي يُبدي انزعاجه من اللاعبين المحليين بسبب عدم تقبلهم لفكرة الجلوس على دكة الاحتياط

وسئل غوركوف عن سبب تهميشه للاعب الأفريقي التونسي عبدالمؤمن جابو الذي لم يحظ بأي دقيقة لعب، أوضح التقني الفرنسي أن جابو “ولد متخلق وابن عائلة ومهاري جدا ويمكنه صنع الفارق من لقطة واحدة، لكنه لا يمكنه لعب 90 دقيقة والكرة الحديثة لا تعني الموهبة فحسب”، مضيفا “تسألون عن جابو، فلماذا لا تسألون عن دوخة مثلا أو كادامورو وغيرهما ممن لازموا كرسي الاحتياط طيلة البطولة؟” وامتدح القائد مجيد بوقرة الذي قرر الاعتزال الدولي بعد عشر سنوات من اللعب مع الخضر، مؤكدا أنه لاعب متخلق ومثال يحتذى به.

وأبدى المدرب الفرنسي انزعاجه من اللاعبين المحليين بسبب عدم تقبلهم لفكرة الجلوس على دكة الاحتياط مؤكدا أن هذا أحد الاختلافات بينهم وبين اللاعبين المحترفين الذين يتقبلون الأمر بسهولة طبيعية.

وجدد التأكيد على حسن قراره باختيار قائمة من اللاعبين المحترفين مؤكدا أن جميع المنتخبات الأفريقية استنجدت باللاعبين المحترفين لقناعتها بأنهم يفوقون نظرائهم المحليين والدليل المنتخب العاجي على حد قوله. لكنه شدد على أن أبواب المنتخب ستبقى مفتوحة أمام اللاعبين المحليين والمحترفين. من جهة أخرى كشف كريستيان غوركوف أن المنتخب الجزائري سيشرع في مارس المقبل في إقامة معسكر خفيف استعدادا لخوض دورة بقطر “التي ستكون أهم تحضير لتصفيات أمم أفريقيا 2017 ثم مونديال 2018”.

يذكر أن غوركوف يشرف على الخضر بموجب عقد يمتد حتى مونديال 2018 لكن بأهداف محدده بينها بلوغ المربع الذهبي لنهائيات كأس أفريقيا 2015. وخرج الخضر من الدور الثمانية للبطولة الأفريقية 2015.

23