غوغل تبتكر وسادات هوائية خارجية لسيارتها ذاتية القيادة

الأربعاء 2015/04/01
سيارة غوغل ذاتية القيادة تحمي الراكب والمارة

كاليفورنيا - تقوم بعض الشركات المصنعة للسيارات مثل فولفو السويدية حاليا بالبحث عن طريقة لوضع وسائد هوائية خارج السيارة من أجل حماية المشاة في حال حدوث أي اصطدام معهم، لكن يبدو أن هذا الأمر سيطبق على سيارة غوغل ذاتية القيادة التي تنفرد بالعديد من الميزات.

فقد حصل عملاق الإنترنت غوغل على براءة اختراع لسيارة ذاتية القيادة بنظام مؤلف من وسائد هوائية موضوعة خارج السيارة.

من الواضح أن النظام مكون من وسائد هوائية خارجية إلى جانب صدامات مصنعة من مواد مرنة مشابهة لما تسمى برغوة الذاكرة أو “ميموري فووم” والسبب وراء ذلك إيقاف هذه الوسائد من دفع المشاة في الاتجاه المعاكس وتجنّب إصابتهم بأذى.

الوسادة الهوائية في سيارة غوغل على حد قول الشركة ستقوم بسند المشاة من تأثير الاصطدام، ومن ثم ستقوم الصدامات المرنة بتطبيق القوة على هذا التأثير، وهذا سيخفف كثيرا من الإصابات التي تحدث عادة في حوادث السيارات. حتى الآن لم تصرح غوغل عن موعد محدد لإطلاق سيارتها، فما زالت تحصل على تحسينات متتالية بين الحين والأخر، وما زالت الشركة تقوم باختبارها على الشوارع والطرقات.

وسيارة غوغل، التي أعلن عنها في ديسمبر الماضي وتعمل بالكهرباء، ليس بها عجلة قيادة أو وسائل التحكم التقليدية، لكن من المتوقع أن تضاف وسائل تحكم تقليدية لسيارات الاختبار، بحيث يستطيع قائد السيارة أن يتحكم فيها حال حدوث مشكلة.

وقال مدير مشروع السيارات ذاتية القيادة من غوغل، كريس أورمسون إن إقبال الناس على قيادة السيارات، والزحام المروري كانا وراء الإسراع في إنتاج هذه التكنولوجيا قدر الإمكان، والأهم أن السيارات ذاتية القيادة قد تقلل من حوادث الطرق بشكل كبير.

وتابع أورمسون “لا أعني أن السيارات التي بها خواص للمساعدة في القيادة غير مفيدة، لكن إذا أردنا إحداث تغيير في المدن والتخلص من ساحات الانتظار، فإننا بحاجة إلى السيارات ذاتية القيادة”. وخضعت سيارات غوغل ذاتية القيادة لاختبارات مكثفة، إذ قطعت أكثر من 700 ألف ميل على الطريق، وفي عام 2013، اختبر مئة من موظفي غوغل السيارة.

17