غوغل تتحدى أبل بهاتفي بيكسل وكمبيوتر لوحي جديد

غوغل طرحت 3 منتجات جديدة بهدف توسيع رقعة حصتها في سوق يبلغ حجمها 400 مليار دولار.
الخميس 2018/10/11
تصعيد المواجهة مع أبل

لندن - رجح محللون أن يمثل طرح شركة غوغل لمنتجات إلكترونية جديدة في مؤتمرها العالمي بسان فرانسيسكو، تحديا جديا لمكانة أبل في سوق الأجهزة الإلكترونية الفاخرة.

وكشفت الشركة التابعة لمجموعة ألفابت عن الجيل الثالث لهواتف بيكسل الذكية وأول أجهزتها اللوحية، إضافة للمساعد الذكي غوغل هوم المزود بشاشة عرض، في دليل على تسريع تعويض تأخرها في هذا الميدان.

وتراهن الشركة على أن تصبح لاعبا رئيسيا في سوق الهواتف الذكية من خلال جهازي بيكسل 3 البالغ سعره 799 دولارا، وبيكسل 3 اكس.أل البالغ سعره 899 دولارا، وتأمل أن تنافس بهما هواتف آيفون.

وتحول نظام التشغيل أندرويد الخاص بالشركة من منافس متأخر إلى العقل المشغل لمعظم أجهزة الهواتف الذكية في العالم وتفوقت غوغل على أمازون في مبيعات مكبرات الصوت الذكية خلال الفصول الأخيرة.

لكن هواتف بيكسل الذكية واجهت صعوبة، بعد أن طُرحت بعيوب واستحوذت على أقل من واحد بالمئة من السوق العالمية من حيث الشحنات في أول عامين لها وفقا لشركة استراتيجي أناليتكس للأبحاث.

وتهدف غوغل من الكمبيوتر اللوحي بيكسل سليت البالغ سعر 599 دولارا ويعمل بنظام التشغيل الأغنى بالإمكانيات كروم أو.أس الخاص بأجهزة الكمبيوتر المحمولة بدلا من أندرويد، إلى منافسة آيباد برو لأبل.

ودخلت شركة غوغل قطاع الأجهزة الإلكترونية قبل ثلاث سنوات لكي تكسب، على غرار منافستها أبل، السيطرة الكاملة على أداء تطبيقاتها والإيرادات التي تحققها.

وأحيانا ما يزاحم مصنعو الهواتف الآخرون تطبيقات غوغل بتطبيقاتهم الخاصة أو يحصلون على حصة من إيرادات الإعلانات مما يؤثر سلبا على أرباح ألفابت.

ويقول خبراء القطاع إن توسعة نطاق التوزيع الجغرافي للهاتفين الجديدين قد تقدم دعما محدودا لمجموعة هواتف بيكسل، في سوق يبلغ حجمه نحو 400 مليار دولار.

وسيجري تدشين بيكسل 3 في عشر دول بدلا من ست دول دُشن فيها بيكسل 2 قبل عام. ومن بين الأسواق الجديدة فرنسا وأيرلندا واليابان وتايوان، فيما سيتاح سليت في الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا.

10