غوغل تجد حلا لمشكلة بطء سرعة الإنترنت في أفريقيا

تطوير خاصية البحث الصوتي على المحرك لكي تعمل بصورة أفضل في حالة السرعة المنخفضة للاتصال بالإنترنت.
الثلاثاء 2018/04/17
حلول مبتكرة توسع انتشار الإنترنت

سان فرانسيسكو (الولايات المتحدة) - طورت شركة خدمات الإنترنت الأميركية العملاقة، غوغل، تطبيقا يستهدف مساعدة مستخدمي الشبكة العنكبوتية في أفريقيا على التغلب على ضعف سرعة الإنترنت وارتفاع أسعارها.

ويقلص تطبيق “غوغل غو”، الذي ستوفره الشركة في 26 دولة جنوب الصحراء الأفريقية، كمية البيانات المطلوبة لعرض نتائج البحث على محرك غوغل بنسبة 40 بالمئة ويتيح الوصول إلى نتائج عمليات البحث السابقة مجددا من دون إنترنت.

كما طور المهندسون في الشركة، خاصية البحث الصوتي على المحرك لكي تعمل بصورة أفضل في حالة السرعة المنخفضة للاتصال بالإنترنت.

ونقل موقع “سي.نت” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن، كريستينا لين، نائب مدير تسويق المنتجات لمنطقة جنوب الصحراء الأفريقية في غوغل، قولها إن “غوغل غو يوفر طريقة أخف وأسرع للبحث على الإنترنت”.

غوغل تجري محادثات لشراء تكنولوجيا الاتصال بالإنترنت على متن الطائرات من شركة نوكيا

وأوضح أن الكثير من الأفارقة يستخدمون الإنترنت كل سنة، ويستخدمون الهواتف المحمولة باعتبارها الوسيلة الأساسية للاتصال بالشبكة الدولية وأحيانا يستخدمون أجهزة مخصصة فقط للاتصال بالإنترنت.

وأوضحت لين أن ضعف سرعة إنترنت الهواتف المحمولة وارتفاع أسعارها، إلى جانب قلة مساحة تخزين البيانات غالبا ما تجعل من الصعب على الناس في أفريقيا تحقيق أقصى استفادة من الإنترنت.

ويعد تطبيق غوغل غو، أحدث جهود غوغل لتوسيع وجودها في الدول الأفريقية جنوب الصحراء والتي تتواجد فيها بالفعل شركة موقع التواصل الاجتماعي الشهير فيسبوك من خلال مبادرات عديدة لتقليل تكلفة الاتصال عبر الإنترنت وتوفير الخدمة مجانا في المناطق النائية.

وكانت الشركة الأميركية العملاقة قد أعلنت العالم الماضي اعتزامها تعليم 10 ملايين شخص في أفريقيا، مهارات الإنترنت خلال خمس سنوات لتسهيل حصولهم على فرص عمل.

كريستينا لين: تطبيق "غوغل غو" يوفر طريقة أخف وأسرع للبحث على الإنترنت
كريستينا لين: تطبيق "غوغل غو" يوفر طريقة أخف وأسرع للبحث على الإنترنت

ويعمل غوغل غو، مع الهواتف الذكية المزودة بنظام التشغيل أندرويد 4.3 (جيلي بين) والإصدارات التالية منه، كما سيتم تثبيته في كل الأجهزة الجديدة التي تعمل بنظام التشغيل “أندرويد أوريو” التي سيتم طرحها قريبا في الأسواق.

ولا تتوقف خطط غوغل عند ذلك، حيث كشفت تقارير أن الشركة تجري محادثات لشراء تكنولوجيا الاتصال بالإنترنت على متن الطائرات من شركة “نوكيا أويي” الفنلندية.

وتأتي الخطوة في إطار محاولات غوغل المستمرة لاقتحام مجالات جديدة في قطاع الإنترنت والوصول بخدماتها إلى المزيد من المستخدمين من خلال توفير اتصال عالي السرعة باستخدام أنظمة محمولة على طائرات.

ونقلت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية عن مصادر مطلعة قولها إن تكنولوجيا نوكيا يمكن أن تساعد غوغل في تقديم بديل أسرع لتقنية الاتصال بالإنترنت الحالية على الطائرات “واي فاي”، مشيرة إلى أن المحادثات وصلت إلى مرحلة متقدمة ويمكن أن تصل إلى اتفاق قريبا.

وأوضحت المصادر أنه لم يتم الوصول إلى قرار نهائي بشأن الصفقة وأنه قد لا يتم التوصل إلى اتفاق، في حين رفض متحدثون باسم نوكيا وألفابيت، الشركة الأم لغوغل، التعليق على ذلك.

ويتوقع أن تؤدي الصفقة في حالة إتمامها إلى ظهور منافس جديد لشركة “غوغو” المتخصصة في تقديم خدمة الإنترنت على متن الطائرات، والتي تراجع سهمها في البورصة بأكثر من 4 بالمئة في أعقاب الأنباء عن المحادثات بين غوغل ونوكيا.

ويذكر أن نظام “أل.تي.إي.أيه2.جي” الذي تنتجه نوكيا يوفر اتصالا مباشرا بين أي طائرة ومحطات أرضية بدلا من الاعتماد على إشارات مرسلة عبر الأقمار الصناعية وهو ما يتيح توفير خدمة الاتصال فائق السرعة بالإنترنت على متن الطائرات.

10