غوغل تكشف ملامح رهانها على بيكسل 4

غوغل تقرر تقديم أكثر من كاميرا خلفية في بكسل 4، بخلاف هواتف بكسل السابقة.
السبت 2019/06/15
غوغل تكتفي بهذه الصورة الغامضة لرهان بيكسل 4

 كاليفورنيا (الولايات المتحدة) - كثفت غوغل محاولاتها لتصعيد حالة التشويق والانتظار لطرح هاتفها الذكي الجديد بكسل 4، الذي تراهن عليه لإنقاذ مسيرته المتعثرة في الطرازات السابقة.

ونشرت الشركة أمس تغريدة عبر حساب “ميد باي غوغل”، أي صنع من قبل غوغل، ضمت صورة لهاتفها الذكي المرتقب بكسل 4، بعد تزايد التكهنات والتسريبات المتعلقة بالهاتف الذي من المتوقع الإعلان عنه في شهر أكتوبر المقبل.

وجاءت الصورة الرسمية لهاتف بكسل 4 بعد أن انتشرت خلال الأيام الماضية صور تخيلية للهاتف، مع تصميم مغاير لما اعتادت عليه غوغل في هواتف سلسلة (بكسل) السابقة.

وكتب حساب ميد باي غوغل في تغريدته يقول “حسنا، بما أنه يبدو أن هناك بعض الاهتمام، ها أنتم ذا! انتظروا حتى تروا ما يمكنه فعله”.

وفي الصورة المرفقة، عُرض ظهر هاتف بكسل 4، الذي يحتوي على شعار غوغل في الأسفل، وفي الزاوية العلوية اليسرى تظهر الكاميرات الخلفية ضمن نظام مربع الشكل.

وبخلاف هواتف بكسل السابقة، يبدو أن غوغل قررت تقديم أكثر من كاميرا خلفية في بكسل 4، حيث تظهر كاميرتان، بالإضافة إلى مستشعر ثالث وضوء فلاش.

وتكاد هواتف بكسل من غوغل لا تحظى بسرية مطلقا، إذ يُسرّب كل شيء عنها قبل الإعلان الرسمي، حتى أن هاتف العام الماضي بكسل 3 إكس.أل بيع في السوق الأوكرانية السوداء، ونُشرت عنه مقاطع فيديو كشفت كل المواصفات قبل الإعلان عنه.

أما هذه السنة، فيُتوقع أن تعلن غوغل عن هاتفين هما بكسل 4 إكس.أل، وبكسل 4، اللذين سيكون الاختلاف بينهما، كما في السنوات السابقة، في الحجم وبعض المواصفات الأخرى.

ويُشاع أن بكسل 4 إكس.أل سوف يقدم شاشة بلا نتوء، فبدلا من ذلك، سوف تعود غوغل إلى التصميم التقليدي للهواتف الذكية، مع حافة علوية عريضة تحتوي على حساسات لتقديم نظام مصادقة شبيه بنظام فيس.آي.دي الخاص بشركة أبل.

وهناك تسريبات تفيد بأن غوغل تعتزم دعم تقنية بروجكت سولي في هواتف بكسل لعام 2019، خاصة أن الشركة كانت قد حصلت مطلع العام الحالي على موافقة الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة، لاستخدام التقنية التي تستخدم الأمواج الكهرومغناطيسية للتحكم بالأجهزة عن طريق إيماءات اليد بلا تلامس.

وكانت غوغل قد أكدت أن الجيل القادم من مساعدها الرقمي سوف يُطلق مع هواتف بكسل 4.

وتسعى شركة غوغل لتصعيد المنافسة في ميدان الهواتف الذكية بإصدار النسخة الجديدة من الهاتف الذكي بيكسل لمزاحمة إصدارات شركة أبل من هواتف آيفون في السوق الأميركية.

كما تريد الاستفادة من الحظر القائم على الهواتف الذكية لشركة هواوي الصينية، والتي سببت إرهاقا كبيرا للولايات المتحدة التي تتهمها باستخدام نظام الجيل الخامس للاتصالات في التجسس.

ودخلت شركة غوغل قطاع الأجهزة الإلكترونية قبل أربع سنوات لكي تكسب، على غرار منافستها أبل، السيطرة الكاملة على أداء تطبيقاتها والإيرادات التي تحققها.

وأحيانا ما يزاحم مصنعو الهواتف الآخرون تطبيقات غوغل بتطبيقاتهم الخاصة أو يحصلون على حصة من إيرادات الإعلانات، مما يؤثر سلبا على أرباح ألفابت.

ويقول خبراء القطاع إن توسعة نطاق التوزيع الجغرافي للهاتفين الجديدين قد تقدم دعما محدودا لمجموعة هواتف بيكسل، في سوق يبلغ حجمه نحو 400 مليار دولار.

10