غوغل: حظر هواوي يهدد الأمن القومي الأميركي

الشركة تطالب بالسماح لها بالتعامل مع هواوي خاصة تأكيد أن الشركة الصينية أكدت بالفعل أنها طورت نظاما بديلا لأندرويد ستطرحه في الخريف المقبل.
الأربعاء 2019/06/12
مخاوف متبادلة من الطلاق الإجباري

قيود قلبت شركة غوغل طاولة الجدل بشأن الحظر، الذي فرضته إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على شركة هواوي، بخروجها عن التحفظ وإعلانها أن ذلك الحظر هو الذي يهدد الأمن القومي الأميركي، في رد مباشر على مزاعم ترامب بأن الشركة الصينية تمثل ذلك الخطر.

لندن -  نقلت شركة غوغل التحذيرات من تداعيات الحظر على شركة هواوي الصينية إلى ذروة جديدة، بعد تقارير كثيرة تؤكد تضرر الشركات الأميركية، الذي بدا واضحا في تراجع أسهم الكثير منها.

وحذرت غوغل إدارة ترامب بشكل مباشر من أنها تخاطر بتعريض الأمن القومي الأميركي للخطر، إذا واصلت المضي قدما في فرض قيود على تصدير المنتجات إلى هواوي، ومواصلة فرض القيود على التعامل مع الشركة الصينية، التي أدرجتها في القائمة الأميركية السوداء في الشهر الماضي.

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية عن ثلاثة مصادر مطلعة تأكيدها أن كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة غوغل بدأوا بالضغط على مسؤولي الإدارة الأميركية لإعفاء الشركة من الحظر المفروض على الصادرات إلى هواوي، دون الحصول على ترخيص من واشنطن.

وأعلنت إدارة ترامب الحظر بعد انهيار المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، مما أثار احتجاجات من بعض كبرى شركات التكنولوجيا الأميركية، التي تخشى أن تتضرر من تداعيات الحظر.

غوغل تخشى من ابتعاد هواوي عن استخدام نظام التشغيل أندرويد في هواتفها الذكية
غوغل تخشى من ابتعاد هواوي عن استخدام نظام التشغيل أندرويد في هواتفها الذكية

وتضررت أسهم غوغل وشركات أخرى مزودة لهواوي مثل إنتل وكوالكوم وبرودكوم، بشكل كبير من الحظر الأميركي، إضافة إلى شركات أخرى مثل أبل، التي تخشى من انتقام صيني ردا على عقوبات هواوي.

ويكمن السبب الرئيسي لقلق غوغل في أن يؤدي عدم السماح لها بتحديث نظام التشغيل أندرويد التابع لها على هواتف هواوي الذكية، إلى ابتعادها عن نظام أندرويد، خاصة أن هواوي أكدت بالفعل أنها طورت نظاما بديلا ويمكن أن تطرحه في الخريف المقبل.

وذكرت فايننشال تايمز نقلا عن مصادرها أن غوغل تجادل بأن اعتماد هواوي المؤقت على نسخة أندرويد المفتوحة المصدر سيكون أكثر عرضة لخطر القرصنة، وسيعجل تطوير نظام التشغيل الخاص بها بسرعة كبيرة.

وأكد أحد مصادر الصحيفة أن غوغل تقول إن الولايات المتحدة تخاطر بإنشاء نوعين من نظام التشغيل أندرويد: الإصدار الأصلي، والإصدار الهجين المفتوح المصدر، إذا أصرت على منعها من التعامل مع هواوي.

وأضافت غوغل أن “من المحتمل أن يحتوي الإصدار الهجين على ثغرات أكثر مقارنة بالإصدار الأصلي، وهذا يعني أن الهواتف ستكون أكثر عرضة لخطر الاختراق، ليس أقلها من قِبل الصين”.

وكانت واشنطن تعبر منذ سنوات عن قلقها من أن بكين قد تستخدم معدات الاتصالات التي تبيعها هواوي للتجسس على الدول الغربية. لكن تلك المخاوف بلغت ذروتها منذ وصول دونالد ترامب إلى رئاسة الولايات المتحدة.

وتشمل القرارات التي اتخذتها إدارة ترامب ضد هواوي في الشهر الماضي إعطاء وزارة التجارة سلطة منع شركة هواوي من بيع معدات الجيل الخامس للاتصالات في الولايات المتحدة، وكذلك فرض حظر شامل يمنع الشركات الأميركية من بيع منتجاتها للمجموعة الصينية.

وبعد فرض الحظر، أوقفت غوغل نشاطها التجاري مع هواوي، وقطعت عنها التحديثات المستقبلية لنظام أندرويد. لكن الإدارة الأميركية عادت ومنحت مهلة 90 يوما للشركات لقطع التعامل نهائيا، بعد تصاعد الشكوى من تداعيات الحظر.

10