غومبيرت تعود إلى الحياة بسيارة خارقة

الأربعاء 2016/02/03
موديل جديد في عالم السيارات الرياضية

تورينغن (ألمانيا) - أعلنت شركة غومبيرت الألمانية عن عودتها إلى عالم السيارات الرياضية من خلال موديل جديد، سيتم الكشف عنه خلال فعاليات معرض جنيف الدولي للسيارات مطلع مارس المقبل.

وأوضحت الشركة الألمانية، والتي تحول اسمها إلى أبولو أوتوموبيل، أنها تخطط لطرح سيارة “أبولو” جديدة تحت الاسم ‘أورو” أي السهم، غير أنها لم تفصح عن بياناتها التقنية حتى الآن.

وأعلن رئيسها رولان غومبيرت أن الشركة تعمل على توسيع أسطولها بإنتاج سيارات جديدة. حيث قال “بدأنا في توسيع توزيعنا ووكلائنا حول العالم، وستنضم سيارة جديدة بجانب “أبولو”.

وبدأت شركة صناعة السيارات الألمانية المنافسة بشراسة على لقب أفضل سيارة منذ عام 2005 عندما أطلقت أول سيارة أبولو.

وكانت شركة غومبيرت قد أنتجت سيارة خاصة بحلبات السباق أطلقت عليها اسم غومبيرت أبولو آر بقوة 860 حصانا، وهي قوة جبارة تشير إلى السرعة التي تستطيع السيارة الانطلاق بها.

أما السيارة الخاصة بالطرقات العادية فقد قامت الشركة بوضع حد لسرعتها وأطلقت عليها اسم “أبولو إنريغد” وأنتجت منها ثلاث سيارات فقط.

وتحتوي السيارة الخاصة بالطرقات العادية على محرك أسطواني سعة 4.2 لتر من أودي بقوة 780 حصانا، وهو أقصى ما يمكن لسيارة قانونية أن تسير به في الشوارع.

وتزن السيارة 1175 كلغ وهو ما يزيد عن وزن سيارة السباق بـ75 كلغ وتتميز بنسبة توازن بين القوة والوزن غير عادية، فضلاً عن وجود الكثير من وسائل الراحة بها مثل شاشات “أل سي دي” تعمل كلوحة عدادات.

ومن الجدير بالذكر أن سيارة غومبيرت أبولو تعتبر من أغلى السيارات في العالم حيث يبلغ ثمنها تقريباً 865 ألف دولار أميركي.

ورغم عدم إعلان الشركة عن معدلات أداء السيارات الجديدة، فإنه من المتوقع أن تكون أفضل من المعدل المتعارف عليه لسيارة أبولو العادية.

17