غياب الاستقرار الفني يؤرق النصر

مدرب نادي النصر الإماراتي يؤكد أنه لا يعرف الأسباب الحقيقية لإقالته رغم الأرقام الإيجابية التي حققها منذ توليه المهمة، خلفا للإسباني بيات سان خوزيه.
الثلاثاء 2020/05/19
رحيل مفاجئ

أبو ظبي – أوضح البرازيلي كايو زاناردي مدرب نادي النصر الإماراتي لكرة القدم، أن غياب الاستقرار الفني وكثرة تغيير المدربين هما سبب ابتعاد الفريق عن لقب دوري الخليج العربي الإماراتي طوال 34 عاما.

وقال زاناردي في تصريحات صحافية “إذا رغب النصر في العودة إلى منصة التتويج في مسابقة الدوري يجب عليه ضمان الاستقرار الفني لأنه مفتاح كل فريق للوصول إلى القمة”. وأضاف “النصر فريق كبير يملك كل الإمكانات للتربع على القمة ولكن يحتاج إلى التخطيط الجيد”.

وكشف زاناردي عن كواليس رحيله عن تدريب الفريق، حيث أكد أنه لا يعرف الأسباب الحقيقية لإقالته رغم الأرقام الإيجابية التي حققها منذ توليه المهمة في أبريل من العام الماضي، خلفا للإسباني بيات سان خوزيه.

-وقال زاناردي “سعيد بتجربتي مع النصر وراض عن عملي، لقد تسلمت الفريق خلفا لإيفان يوفانوفيتش في المرة الأولى وحققت نتائج طيبة وعدت مرة أخرى بعد إقالة بينات سان خوسيه، وكانت نتائجي طيبة للغاية وفرضت نفسها على الإدارة حتى تقوم بتجديد التجربة معي في الموسم التالي”.

وتابع “بنهاية المعسكر الإعدادي في ألمانيا، وبداية الدوري حققنا الفوز الأول على اتحاد كلباء 3-0 وتعادلنا مع خورفكان سلبيا ثم خسرنا من شباب الأهلي 0-2 بسبب افتقاد تسعة لاعبين غادروا إلى المنتخبات الوطنية، حيث كان من المستحيل الحفاظ على المستوى نفسه في ظل هذه الغيابات، وفي الوقت الذي كنا نستعد لانطلاقة الدوري. بدأ يان فيرسلاين المدير الرياضي بالنادي يتحرك وأجرى اتصالات مع مدرب هولندي، عرفت ذلك، وأدركت أني خرجت من حسابات الإدارة ومع الخسارة الأولى سأجد نفسي خارج الخدمة، وهو ما حدث في النهاية”.وتوقفت منافسات دوري الخليج العربي الإماراتي، بسبب تداعيات انتشار فايروس كورونا المستجد. وفي سياق آخر أعلن نادي الشارقة الإماراتي تجديد عقد علي الظنحاني لاعب الفريق الأول لكرة القدم، لمدة موسمين إضافيين.

وذكر النادي “الظنحاني جدد عقده لموسمين إضافيين وأكد أن ارتداء شعار الملك فخر وأمنية يحلم بها كل لاعب”. وأضاف النادي “لاعبنا علي الظنحاني يكشف أنه يعيش فترته الذهبية معنا والتي شهدت التتويج بثنائية الدوري والسوبر” وتابع أن اللاعب وجه جزيل شكره لإدارة النادي وشركة الكرة والقائمين على شؤون الفريق الأول لثقتهم بإمكانياته.

Thumbnail

وذكر تقرير إخباري أن نادي النصر الإماراتي يسعى لضم فابيو ليما إلى صفوف الفريق الأول لكرة القدم من أجل تعزيز المجموعة، بينما طلب نادي الوصل الحصول على 70 مليون درهم نظير الاستغناء عن خدمات اللاعب. وذكرت صحف إماراتية أنها علمت أن نادي النصر طلب من نادي الوصل التعاقد مع نجم “الإمبراطور” فابيو ليما خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وأضافت أن شركة الوصل لكرة القدم رفضت عرض النصر، واشترطت الحصول على 70 مليون درهم، نظير انتقال ليما إلى “العميد”، خاصة أنه يعد من العناصر الأساسية في صفوف “الفهود” خلال آخر ست سنوات. ويأتي العرض في الوقت الذي أعلنت فيه شركة النصر التعاقد مع سيباستيان تيغالي.

في المقابل خرج المهاجم سالم صالح من حسابات المدرب، وتسعى إدارة الفريق لفسخ عقده بالتراضي أو إعارته لناد آخر يرغب في خدماته. وشارك صالح، الذي انضم للنصر في 2015، في مباراتين فقط خلال الموسم الحالي، بينما كان موسم 2016 – 2017 هو الأفضل له مع الفريق حيث لعب 23 مباراة وسجل خلالها أربعة أهداف.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللاعب أحمد العطاس القادم من شباب الأهلي بنظام الإعارة في يناير الماضي سيكون المهاجم البديل لسالم صالح، حيث تعمل إدارة العميد على ضمه إلى صفوف الفريق بشكل رسمي في سوق الانتقالات، إضافة إلى مواصلة البحث عن البديل المناسب للمهاجم الإسباني ألفارو نيفريدو.

22