غيغز يستهل مسيرته التدريبية بنجاح مع الشياطين الحمر

الاثنين 2014/04/28
غيغز متألق على الدوام

لندن - استهل الجناح الويلزي المخضرم راين غيغز مسيرته التدريبية بأفضل طريقة ممكنة وقاد فريقه مانشستر يونايتد إلى فوز عريض على ضيفه نوريتش سيتي برباعية نظيفة ضمن المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وأقال يونايتد حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالدوري الإنكليزي مويز بعد عشرة أشهر فقط على تعيينه خلفا للأسطورة ومواطنه أليكس فيرغوسون وتحديدا عقب الخسارة أمام إيفرتون الفريق السابق لمويز 0-2 في المرحلة الماضية، وذلك بعد خروجه من كل المسابقات وفقدانه الأمل بالتأهل إلى البطولات الأوروبية، فعين مؤقتا جناحه غيغز حتى نهاية الموسم بمساعدة لاعب الوسط السابق بول سكولز. وبالتالي حقق غيغز أيقونة يونايتد بداية وانطلاقة مذهلة في منصبه الجديد على رأس الجهاز الفني.

ورغم أن غيغز يعد مدربا مؤقتا للفريق، ولا يزال مسجلا كلاعب، إلا أنه فضل أن يرتدي البدلة الرسمية، وتقمص الدور الجديد بشكل رائع. التغيير الذي أجراه غيغز بنزول خوان ماتا، أثبت أنه يقرأ جيدا خطوط الملعب حيث أصبح هذا التبديل هو الأكثر توفيقا في موسم الفريق، حيث أحرز الأسباني هدفين وقاد الفريق لنتيجة كبيرة إلى جانب الإنكليزي الدولي واين روني.

واعتمد غيغز في تشكيلته على نيمانيا فيديتش وريو فيرديناند، فقط للمرة السادسة هذا الموسم، هذا الاختيار كان بعيدا تماما على فكر مويس الذي كان نادرا ما يفكر في خدمات الثنائي البالغين من العمر سويا 67 عاما. وظهر تأثر غيغز بمدربه السابق السير أليكس فيرغسون بشكل واضح.

وظهر ريان وكأنه لا يزال في عامه الـ20، على الرغم من الضغــوط والحمــل الكبير الذي كــان على عاتق اللاعب المدرب، حيث بدى وكأنـه استعاد ذكريات شبــــابه بأناقة وهدوء. وبدا اهتمام غيغز الكبير بنجمه الأول روني واضحا، والذي رد له الجميل وقدم مستواه المعهود وقاد الفريق وأحرز هدفين في رباعية المانيو، وهو ما جعل المدرب مدين له بالشكر.

وأبدى وين روني سعادته الكبيرة بعد فوز مان يونايتد على نوريتش سيتي برباعية بيضاء في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب "أولد ترافولد" في الدوري الإنكليزي. وقال روني عقب المباراة، "نحن نسعى إلى إثبات ذاتنا، وإثبات أننا أفضل في الوقت الحالي من المرحلة التي مضت".

وأضاف روني بقوله، إن المباراة كانت قوية أمام نوريتش سيتي لكن "الشياطين الحمر" حققوا المهم من خلال الحصول على النقاط الثلاث. وعن مدرب الفريق الجديد والمؤقت الويلزي ريان غيغز، اعتبر روني أن الأخير ولد ليكون مدربا، مؤكدا بأنه يستطيع التعامل بشكل جيد وكبير مع لاعبي الفريق من جميع النواحي، ومتمنيــــــــــا استمـــــــراره مــع الشياطين الحمر خــلال المرحلة القادمة.

وسجل روني اثنين من الأهداف الأربعة، في حين أكمل زميله خوان ماتا الرباعية، ليصبح رصيد المان يونايتد بعد هذا الفوز 60 نقطة في المركز السابع.

من ناحية أخرى ذكر أن الهولندي لويس فان غال سيتولى الإشراف على مانشستر يونايتد الإنكليزي بعد مونديال 2014 لكرة القدم. وسيبدأ فان غال الإشراف على الشياطين الحمر بعد انتهاء مشوار منتخب بلاده في مونديال البرازيل، الصيف المقبل. وقيل إن فان غال يفاوض النادي الإنكليزي منذ عدة أيام.

ويتعيّن على فان غال في حال قدومه بناء فريق جديد مدعما بميزانية 100 مليون يورو لجلب لاعبين إضافيين. ويشرف فان غال راهنا على منتخب هولندا للمرة الثانية وسيخلفه غوس هيدينك بعد المونديال.

وأشرف فان غال سابقا على أياكس أمستردام (بطل أوروبا 1995 وكأس الاتحاد الأوروبي 1992 وهولندا 3 مرات) وبرشلونة الأسباني (بطل أسبانيا مرتين وكأس السوبر الأوروبية) وألكمار (بطل هولندا 2009) وبايرن ميونيخ الألماني (بطل ألمانيا 2010).

من جانب آخر حاول مانشستر أن يقلل من التكهنات المثارة حول اقتراب النادي من التعاقد مع المدير الفني للمنتخب الهولندي لويس فان غال، بعد أن أكدت وسائل إعلام بريطانية أن فان غال سيخلف غيغز في المهمة عقب مونديال البرازيل.

وقال المتحدث باسم مانشستر يونايتد، "لا يوجد ما يمكننا الإفصاح عنه، لم نتعاقد مع مدرب جديد بعد، عندما يطرأ أي جديد سيعلن عنه بشكل فوري". وأعرب فيرغسون عن ثقته في قدرة غيغز على تخطي المرحلة الحرجة التي يمر بها مانشستر، مؤكدا أن "غيغز ظهر في حالة من الثقة والهدوء، بعد توليه منصب المدير الفني للفريق".

23