غينيا تساند بقوة مقترح الحكم الذاتي للصحراء المغربية

الثلاثاء 2014/03/04
غينيا تعرب عن دعمها لمقترح العاهل المغربي

كوناكري - أكد لونسيني فال، وزير الخارجية والتعاون الغيني، أنّ بلاده “تدعم وتدافع عن الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب، والذي يشكل أرضية جيّدة للنقاش وسبيلا لإيجاد تسوية سياسية ومُتفاوض بشأنها لقضية الصحراء”.

وقال رئيس الدبلوماسية الغينية، في حديث مع وكالة المغرب العربي للأنباء، “لقد كنت شخصيا عضوا في لجنة تحديد الهوية بمدينة العيون، وأدرك أن الاستفتاء مخطط غير قابل للتطبيق”، موضحا أن “الكلّ متفق حاليا على أنّ هذا الخيار محدود وغير قابل للتفعيل”.

وأضاف فال أن بلاده تعتبر المقترح المغربي الرامي إلى منح الصحراء حكما ذاتيا موسّعا “أرضية جِدُّ جيدة للنقاش والتوصّل إلى تسوية سياسية ومُتفاوض بشأنها لقضية الصحراء، مشيرا إلى أن هذا المقترح من شأنه أن يفضي إلى الحل النهائي لهذه القضية في إطار احترام الوحدة الترابية للمغرب.

كما شدد المسؤول الغيني البارز على أن “غينيا تدافع وتساند مقترح الحكم الذاتي، وسنجدّد تأكيد موقفنا هذا خلال زيارة العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى غينيا”.

وعلى صعيد متّصل، اعتبر فال أنّ غياب المغرب عن الاتحاد الأفريقي “وضعية غير طبيعية تماما، وخطأ جسيما ينبغي تصحيحه في أقرب وقت”، مذكرا بمعارضة غينيا الشديدة لقبول عضوية “الجمهورية الصحراوية” الوهمية في منظمة الوحدة الأفريقية.

وأوضح أنه من غير المقبول تماما أن يكون عضو مؤسّس لمنظمة الوحدة الأفريقية خارج هذه الهيئة القارية، ملحّا على ضرورة “استعادة المغرب لمقعده المشروع داخل الاتحاد الأفريقي، وأن يضطلع بدوره كاملا”.

وفي هذا السياق، قال فال “ستناضل غينيا من أجل عودة المغرب إلى حظيرة المنظمة الأفريقية”، مبرزا العلاقات “الهامة جدا” التي يقيمها المغرب مع كافة البلدان الأفريقية.

وأشار إلى معارضة بلاده، إلى جانب مجموعة من البلدان الأفريقية الأخرى، لإدراج قضية الصحراء ضمن نقاشات الاجتماع الأخير للاتحاد الأفريقي، حيث قال “لأننا نعتبر أن هذه القضية تناقش حاليا من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وبالتالي فإنه ليس من اختصاص الاتحاد الأفريقي إعادة فتح هذا الملف من جديد”.

2