فائض في الميزانية الأميركية

الأربعاء 2014/05/14
إيرادات الضرائب الأميركية ترتفع هذا العام مع تحسن الاقتصاد

واشنطن- أظهرت بيانات لوزارة الخزانة الأميركية أمس أن الولايات المتحدة سجلت فائضا في الميزانية قدره 107 مليارات دولار في ابريل الماضي مما ينبئ بأن الحكومة الاتحادية بصدد تقليص العجز السنوي.

وتسجل واشنطن عادة فائضا في أبريل لتزامنه مع موعد نهائي لتسديد الاستحقاقات الضريبية. وجاء الفائض المسجل في الشهر الماضي أقل عن توقعات محللين في استطلاع لرويترز والذين رجحوا فائضا بقيمة 114 مليار دولار.

وزادت الإيرادات 8 مليارات دولار عن مستواها في ابريل من العام الماضي. وارتفع الإنفاق أيضا رغم مساره النزولي العام مع تحسن سوق العمل، ما أدى إلى تقلص أعداد الذين يتقدمون بطلبات لصرف إعانة البطالة.

وزادت إيرادات الضرائب هذا العام مع تحسن الاقتصاد. ويتوقع مكتب الميزانية التابع للكونغرس أن يتقلص العجز إلى 492 مليار دولار في السنة المالية التي بدأت أكتوبر.

سجلت الحكومة عجزا بلغ 680 مليار دولار في عام 2013. وبلغ العجز منذ بداية العام 306 مليارات دولار، وهو يقل بنسبة 37 بالمئة عن العجز المسجل في الفترة نفسها من السنة المالية الماضية.
10