فارق سن

الأربعاء 2015/08/19

لست أفهم سرّ هذا الاهتمام الاحتجاجي بزواج الممثل سعيد طرابيك من الفنانة الشابة سارة لطفي، رغم أن البعض يرد ذلك إلى الفارق في السن بينهما والذي يصل إلى 39 عاما.

فنانو الغرب مثلا لا يعترفون بفوارق السن، فالفارق في العمر بين جي هوارد مارشال وآنا نيكول سميث عندما تزوجا كان 63 عاما، وبين كريستال هاريس وهيو فانر كان 60 عاما، وكان بين فريد أستير وروبن سميث 45 عاما، و بين روني وود وإيكاترينا إيفانوفا 41 عاما، وبين توني كورتيس وجيل فاندينبرج 46 عاما.

وتزوج هيو هافنر من هولي ماديسون وهو يكبرها بـ54 عاما، وتزوج أنتوني كوين من كاثي بينفين وهو يكبرها بـ 47 عاما، وكان فارق السن بين الممثل والكاتب الأميركي ديك فان دايك وارلين سيلفر 46 عاما. كما كان الفارق في العمر بين ديس أوكنور وجودي بروك ويلسون 37 عاما، والنجمة الكندية الشهيرة سيلين ديون تزوجت في العام 1988 من المغني السابق ومدير أعمالها رينيه أنجلي وهو يكبرها بـ 26 عاما وقالت في ذلك: لا يهمني فارق السن لأن رينيه هو الرجل الذي حلمت به طوال العمر وأنا لا أريد شابا يصغرني بل أريده لكي أكون زوجة له.

الفنانة الإنكليزية ملكة الروك مادونا تزوجت من الملحن والمخرج الإنكليزي جاي ريتشي رغم أنه يصغرها بعشر سنوات، وبعد طلاقهما في عام 2008 ارتبطت بعارض الأزياء البرازيلي جيسوس لوز الذي يصغرها بـ 29 عاما.

الممثل الأميركي الشهير مايكل دوغلاس تزوج من الممثلة الجميلة كاترين زيتا جونز رغم أنها تصغره بـ 25 عاما، وقيل إن زواجهما كان من أنجح الزيجات بينما أكدت كاترين أن فارق العمر هو السبب في الحياة الزوجية السعيدة التي عاشتها معه، المخرج والممثل الأميركي كلينت استوود تزوج من فتاة تصغره بحوالي 35 عاما.

الممثل الأميركي بروس ويلس، وبعد طلاقه من النجمة ديمي مور، تزوج بعارضة الأزياء إيما هيمينغ التي كانت تصغره بـ24 عاما وقال: إن فارق العمر ليس مشكلة، فالمشكلة هي أن أجد الحب. النجم نيكولاس كيج تزوج من فتاة كورية الأصل تصغره بحوالي 20 عاما بعد أن التقى بها في أحد المطاعم بلوس أنجلس حيث كانت تعمل.

النجمة اليزابيث تايلور تزوجت ثماني مرات من بينها ثلاث زيجات كان فارق السن عاملا مشتركا فيها، حيث تزوجت من الممثل الإنكليزي مايكل وايلدنج الذي يكبرها بـ20 عاما وأنجبت منه طفلين ثم تزوجت المنتج الأميركي مايك تود الذي يكبرها هو الآخر بـ23 عاما بينما كانت آخر زيجاتها في أكتوبر عام 1991 من عامل بناء يصغرها بـ 20 عاما.

عدد الزيجات المشوبة بفوارق السن لا ينتهي، يبقى المهم هو الأساس الذي تنبني عليه: الحب، التوافق الفكري بين الطرفين، البحث عن الأمان، التجاوب الروحي، الطموح، الاستقرار المادي والمعنوي، الحاجة النفسية، أم أنها مجرد نزوة؟.

السعادة ليس لها عمر، ونفوس البشر عوالم لا يمكن الولوج إليها بسهولة ولا فهمها وتفسير خصوصياتها، والزواج واحد من تجلياتها لا يمكن الخوض فيها بانطباعات سطحية كتلك التي راجت بعد زواج سعيد طرابيك من سارة لطفي.

24