فاصل جديد في مسيرة زيدان

يفتتح زين الدين زيدان مشواره مدربا لريال مدريد بمواجهة ضيفه ديبورتيفو لاكورونا على ملعب سانتياغو برنابيو. وستكون هذه المواجهة الأولى لزيدان في الدرجة الأولى، بعدما عمل سابقا مساعدا للإيطالي كارلو أنشيلوتي.
السبت 2016/01/09
قادم بخطى ثابتة

مدريد- يستهل الفرنسي زين الدين زيدان فاصلا جديدا في مسيرته الكروية اليوم حينما يسجل ظهوره الأول في منصب المدير الفني لريال مدريد خلال المواجهة التي تجمعه بضيفه ديبورتيفو لاكورونا ضمن المرحلة التاسعة عشرة من المسابقة.

وتولى زيدان (43 عاما) يوم الاثنين الماضي منصب المدير الفني للريال خلفا لرافائيل بينيتيز، حيث يحتل فريقه المركز الثالث بفارق أربع نقاط خلف أتلتيكو مدريد المتصدر ونقطتين خلف برشلونة صاحب المركز الثاني. وبات زيدان أول مدرب فرنسي يتولى تدريب النادي الملكي، والمدرب الحادي عشر خلال العهد العاصف لفلورنتينو بيريز في رئاسة ريال مدريد والممتد على مدار 13 عاما.

ويأمل زيدان أن يسهم إرثه وشخصيته المحبوبة في تقليص حجم التوتر داخل سانتياغو برنابيو، حيث طالب الكثير من المشجعين هذا الموسم بضرورة إقالة بينيتيز والاستعانة بجهود زيدان. ويبدو أن لاعبي ريال مدريد ارتاحوا لرحيل بينيتيز، خاصة صانعا اللعب إيسكو وجيمس رودريغيز، بعد أن جلسا طويلا على مقاعد البدلاء خلال عهد المدرب الأسباني.

وقال أوتمار هيتزفيلد مدرب منتخب سويسرا ونادي بايرن ميونيخ الألماني سابقا “بالنسبة إلى زيدان فإن الأمر أشبه بالفوز باليناصيب، الأمر جنوني، قرار مجنون، إنه مدرب دون خبرات، إنه فقط يعيش على اسمه الشهير كلاعب”. وأضاف “إنه لم يثبت أي شيء كمدرب بعد، ومدى قدرته على التعامل مع أفضل نجوم العالم”. وكشف زيدان الفائز مع منتخب فرنسا بلقب مونديال 1998 أنه تعاقد على تدريب الريال حتى عام 2018 وليس لستة أشهر فقط كما تردد في البداية.

وفي الجولة التاسعة عشرة من الدوري الأسباني يلتقي اليوم أيضا برشلونة مع ضيفه غرناطة، حيث يسجل أليكس فيدال وأردا توران أول ظهور لهما في الدوري الأسباني بعد انتهاء فترة عقوبة النادي الكاتالوني من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا). ويلتقي خيتافي مع ريال بيتيس وإشبيلية مع أتلتيك بيلباو وليفانتي مع رايو فاليكانو اليوم أيضا.

وستكون أكبر مباريات الأحد، تلك التي تجمع أتلتيكو مدريد المتصدر الحالي وبطل المسابقة في 2014، مع مضيفه سيلتا فيغو صاحب المركز الخامس. واهتزت شباك أتلتيكو 8 مرات فقط في أول 18 مباراة، في رقم قياسي جديد بالدوري الأسباني. وفي مباريات أخرى يوم غد، يلتقي ريال سوسيداد مع فالنسيا حيث يسعى المدرب غاري نيفيل إلى تحقيق أول فوزه له بالدوري الأسباني، كما يلتقي إيبار مع إسبانيول وفياريال مع سبورتينغ خيخون ولاس بالماس مع ملقة.

ويبدو صراع المنافسة على صدارة الدوري الإيطالي محتدما قبل مرحلة من انتهاء جولة الذهاب بالمسابقة. ويتصدر إنتر البطولة برصيد 39 نقطة من 18 مباراة متفوقا بفارق نقطة واحدة فقط على فيورنتينا ونابولي صاحبي المركزين الثاني والثالث، فيما يبتعد بفارق ثلاث نقاط أمام يوفنتوس، صاحب المركز الرابع حاليا وبطل المسابقة في المواسم الأربعة الأخيرة. ويسعى إنتر، الذي حافظ على فارق النقطة الذي يفصله عن أقرب ملاحقيه، إلى التتويج بلقب بطل الشتاء عندما يستضيف ساسولو غدا في المرحلة التاسعة عشرة للبطولة.

ويحل نابولي ضيفا غدا على فروسينوني، الوافد الجديد للمسابقة، فيما يواجه فيورنتينا ضيفه لاتسيو اليوم السبت. ويتطلع يوفنتوس إلى مواصلة صحوته في البطولة عقب بدايته المتعثرة هذا الموسم، وتحقيق انتصاره التاسع على التوالي عندما يخرج لملاقاة مضيفه سامبدوريا غدا الأحد. ويأمل روما، الذي يعاني من النتائج المهتزة مؤخرا، في عدم فقدان المزيد من النقاط خلال مواجهته الصعبة أمام ضيفه ميلان اليوم، لا سيما بعدما أهدر نقطتين ثمينتين بتعادله المخيب 3-3 مع مضيفه كييفو في المرحلة الماضية، ليقبع في المركز الخامس مبتعدا بفارق ست نقاط عن الصدارة.

ولا يختلف الحال كثيرا في ميلان، حيث يسعى فريق المدرب الصربي سينيسا ميهايلوفيتش إلى الخروج من عنق الزجاجة عقب نتائجه المتراجعة في البطولة والتي كان آخرها الخسارة أول أمس 0-1 أمام ضيفه بولونيا الصاعد هذا الموسم للمسابقة.

ويحتل ميلان المركز السابع حاليا برصيد 28 نقطة، مكتفيا بالفوز في مباراة واحدة فقط خلال لقاءاته الأربعة الأخيرة في المسابقة. وتفتتح مباريات المرحلة بلقاء كاربي مع ضيفه أودينيزي اليوم، فيما يلتقي أتالانتا مع جنوه، وبولونيا مع كييفو، وفيرونا مع باليرمو، وتورينو مع إمبولي يوم غد.

23