فالبوينا: مسيرتي مع المنتخب الفرنسي لم تنته

الأربعاء 2016/09/21
عائد بقوة

باريس - خرج لاعب وسط ليون الفرنسي ماتيو فالبوينا عن الصمت الذي التزم به لأكثر من أربعة أشهر وأكد أن الابتزاز الذي تعرض له وكان زميله في المنتخب مهاجم ريال مدريد الأسباني كريم بنزيمة طرفا فيه لم يكن سهلا عليه بتاتا.

وهذه المرة الأولى التي يتحدث فيها فالبوينا علنا منذ التعليق الذي كتبه في صفحته على موقع فيسبوك بعد استبعاده عن تشكيلة فرنسا لنهائيات كأس أوروبا التي استضافتها في يونيو ويوليو الماضيين.

وأكد فالبوينا (31 عاما) أنه لم يعد يفكر في الابتزاز الذي تعرض له واتهم بنزيمة بالمشاركة فيه، مشيرا إلى أن تركيزه الحالي منصب على استعادة مستواه السابق وإثبات نفسه في ليون بعد موسم أول مخيب للغاية معه حيث اكتفى بهدفين و5 تمريرات حاسمة في 33 مباراة ضمن جميع المسابقات.

موسم مخيب

واعترف فالبوينا الذي تسببت هذه القضية في استبعاده وبنزيمة عن المنتخب الفرنسي، بأنه يأمل في نسيان الموسم المخيب الذي عاشه على الصعيدين الرياضي والشخصي، مضيفا “كان موسما سيئا للغاية. بخصوص مسألة بنزيمة؟ لم يكن الوضع سهلا، عليك أن تكون قويا. لم أتقدم بشكوى ضده ولم نلتق منذ حينها. بصراحة، لم أفكر في الموضوع منذ نهاية كأس أوروبا”.

وواصل “تابعت جميع مباريات المنتخب الفرنسي (الذي خسر النهائي أمام البرتغال). تضايقت كثيرا لأننا كنا قاب قوسين أو أدنى (من اللقب).

بالنسبة إلي، لم تنته مسيرتي مع المنتخب الفرنسي، أو على أقله ليس بهذه الطريقة”، آملا في أن يستدعى مجددا إلى تشكيلة المدرب ديدييه ديشان.

وغاب فالبوينا عن تشكيلة المنتخب الفرنسي منذ أن خاض مباراته الدولية الـ52 والأخيرة في أكتوبر الماضي في لقاء ودي ضد الدنمارك، فيما استبعد بنزيمة منذ ديسمبر الماضي بسبب تهمة تكوين عصابة إجرامية ومحاولة ابتزاز زميله.

لكن على لاعب الوسط الفائز بلقب الدوري الفرنسي (2010) وكأس الرابطة (2010 و2011 و2012) مع مرسيليا قبل الانتقال عام 2014 إلى دينامو موسكو الروسي لموسم واحد، التركيز أولا على مسيرته في ليون قبل التفكير في المنتخب الوطني. ويؤكد فالبوينا “سأفعل كل شيء ممكن من أجل تحقيق النجاح في ليون. إنه ناد كبير مبني على أسس صحيحة ويملك لاعبين شبانا جيدين وملعبا جميلا. لديه كل الإمكانيات لتحقيق النجاح خصوصا في دوري أبطال أوروبا الذي مررنا فيه مرور الكرام الموسم الماضي (خرج من الدور الأول)”.

وضع مفاجئ

وعلق فالبوينا على رغبة ليون في التخلي عنه خلال فترة الانتقالات الصيفية، قائلا “فوجئت بوضعي على لائحة الانتقالات. لم يقل لي أحد إن هذا الأمر سيحصل… سمعت الكثير من الأمور. تحدثوا كثيرا عني وقالوا إني لم أتأقلم مع ليون وإني رفضت حتى مصافحة جان-ميشال أولاس (رئيس النادي) بعد مباراة، وهذا الأمر ليس صحيحا. سمعت أيضا بأن ليون يلعب بشكل أفضل عندما يغيب عنه فالبوينا، لكننا لعبنا بطريقة جيدة بوجودي”. وختم لاعب الوسط بأنه يدرك حجم الصعوبات لكنه يشعر بالحماس وما يحصل سيجعله أكثر قوة.

23