فالس: نقصف داعش للدفاع عن أنفسنا

الاثنين 2015/10/12
فالس: لا تهمنا الجنسية في قصف الإرهابيين

باريس - اعلنت وزارة الدفاع الفرنسية، الاثنين، ان لا شيء يسمح بالتأكيد ان جهاديين فرنسيين قتلوا في الغارتين الفرنسيتين على تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وقالت الوزارة "ليل الخمس الجمعة قصفت فرنسا معسكرا لتدريب جهاديين من داعش. نعلم ان هذا المعسكر كان يدرب مقاتلين لإرسالهم إلى أوروبا وفرنسا لشن هجمات".

واضافت "من الممكن ان يكون بين هؤلاء فرنسيون او ناطقون بالفرنسية. في هذه المرحلة لا يمكننا تأكيد اي عنصر محدد يتعلق بهذا القصف" ردا على معلومات تحدثت عن احتمال مقتل جهاديين فرنسيين.

وفي وقت سابق الاثنين اعلن مصدر حكومي فرنسي على هامش زيارة رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس للاردن ان جهاديين فرنسيين قتلوا على الارجح في الغارات الفرنسية في سوريا.

وقال المصدر الحكومي "ان الغارات الفرنسية قتلت جهاديين في سوريا. قد يكون بين هؤلاء جهاديون فرنسيون". واضاف ان "منظمة سورية غير حكومية اشارت الى سقوط ستة قتلى. حاليا لا يمكننا تأكيد أي شيء".

ومن جهته لم يؤكد بالمرصد السوري لحقوق الانسان الذي يملك شبكة واسعة من الناشطين في سوريا وجود فرنسيين بين الجهاديين الذين قتلوا في الغارات الجوية الفرنسية الاخيرة في سوريا.

وصرح رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، الاحد، ان فرنسا قررت "ضرب داعش باسم الدفاع الشرعي عن النفس لان التنظيم يعد لعمليات ارهابية في فرنسا انطلاقا من سوريا".

واضاف فالس في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاردني عبدالله النسور "نحن نضرب داعش وكل الذين قرروا ضرب فرنسا ممن ينتمون الى هذا التنظيم ايا كان اصلهم او جنسيتهم"، في اشارة الى شبكات الجهاديين الفرنسيين التي تضم قرابة 1700 شخص 500 الى 600 منهم في سوريا أو في العراق.

وتابع فالس "لا تهمنا الجنسية، نحن نضرب كل من يخطط لأعمال ارهابية تستهدف فرنسا".

واضاف "يجب ان يعلم كل من ينضم الى معسكرات التدريب وداعش اننا يمكن ان نستهدفه غدا. الامر لا يتعلق بجنسية معينة بل نحن نستهدف من يخططون لاعمال ارهابية ضد فرنسا".

ويزور فالس الاثنين قاعدة عسكرية في الاردن تنطلق منها عدد من الطائرات الحربية الفرنسية لضرب معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وتشارك فرنسا والأردن في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة من اجل ضرب تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق شاسعة من سوريا والعراق.

وفي اطار هذا التحالف الدولي نشرت فرنسا طائرات حربية في الاردن تشارك في ضرب التنظيم المتطرف في العراق منذ عام وفي سوريا منذ بضعة اسابيع.

وزار فالس مصر ومن المقرر ان يزور السعودية ويرافقه وزير الدفاع جان ايف لودريان في هذه الجولة التي تعد اطول جولاته الى الخارج منذ تسلم مهامه على رأس الحكومة الفرنسية في مارس 2014.

1