فالس يحذر من اعتداءات جديدة في فرنسا ودول أوروبية أخرى

الاثنين 2015/11/16
الشرطة الفرنسية أوقفت أحد المشتبه بهم في تنفيذ هجمات باريس

باريس- حذر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الاثنين من اعتداءات جديدة قد تضرب فرنسا ودولا اوروبية اخرى.

وقال فالس متحدثا لاذاعة "ار تي ال" "نعلم ان هناك عمليات كان يجري وما زال يجري تدبيرها، ليس ضد فرنسا فحسب بل كذلك ضد دول اوروبية اخرى، بعدما كان حذر بان هجمات جديدة قد تنفذ "في الايام او الاسابيع المقبلة".

كما اعلن ان الشرطة اجرت "اكثر من 150 عملية دهم" في الاوساط الاسلامية في فرنسا منذ اعتداءات باريس الدامية الجمعة.

وفي ليون (وسط شرق) تم ضبط اسلحة بينها قاذفة صواريخ وسترات واقية من الرصاص وعدد من المسدسات وبندقية كلاشنيكوف وافاد مصدر مطلع على التحقيق عن اعتقال خمسة اشخاص. وتسمح الطوارئ في فرنسا بزيادة هامش التدخل لدى الشرطة التي اكدت تنفيذ "عشرات المداهمات". كما داهمت السلطات الفرنسية ضاحية بوبجني بشمال شرق باريس، واستجوبت السكان في وقت متأخر من أمس .

واوقفت الشرطة الفرنسية احد المشتبه بهم في تنفيذ هجمات باريس اثناء قيادته سياراته في شمال فرنسا، ولكن لم تقم باحتجازه، وذلك بحسب تقرير نشر امس الاحد، في الوقت الذي نفذت فيه القوات الأمنية المزيد من المداهمات في ضواحي العاصمة .

وأفادت مصادر اعلامية في وقت متأخر من امس بأنه تم توقيف صلاح عبد السلام (26 عاما) في سيارة مع شخصين اخرين، وذلك في ظل تشديد الاجراءات الأمنية على الحدود منذ امس الاول السبت عقب الهجمات التي اسفرت عن مقتل 129 شخصا .واصدرت بلجيكا، التي كان المشتبه به معروفا للسلطات فيها، مذكرة اعتقال دولية بحقه .

وقالت وكالة الانباء الفرنسية ان شقيقه ابراهيم عبد السلام (31 عاما) فجر نفسه في شارع فولتير، بالقرب من قاعة باتاكلان، ليلة الجمعة الماضية، ويشار إلى ان ابراهيم مواطن فرنسي ويقيم في بلجيكا .

وكان الشقيق الثالث محمد عبد السلام ضمن سبعة اشخاص تم احتجازهم للاستجواب في بروكسل. وافاد تقرير بان الاشقاء الثلاثة لم يكونوا مدرجين في ملفات الاستخبارات الفرنسية .

1