فالكاو يصر على الذهاب إلى البرازيل

الأربعاء 2014/05/28
46 مليون كولومبي ينتظرون تطور حالة أبرز نجومها "فالكو"

بوينوس آيرس- تعززت آمال مهاجم موناكو الفرنسي، راداميل فالكالو، بالمشاركة مع كولومبيا في مونديال البرازيل 2014، وذلك بعدما خاض التمارين مع منتخب بلاده في الأرجنتين.

وتعرض "النمر" فالكاو (28 عاما) الذي سجل 20 هدفا في 51 مباراة دولية، في 22 يناير الماضي، لتمزق في الرباط الصليبي خلال مباراة موناكو مع فريق متواضع في مسابقة كأس فرنسا، وخضع في بورتو لجراحة في ركبته اليسرى.

ورغم غيابه عن الملاعب منذ أربعة أشهر، خاطر المدرب الأرجنتيني للمنتخب الكولومبي خوسيه بيكرمان بتوجيه الدعوة إليه للالتحاق بالتشكيلة الأولية المكونة من 30 لاعبا، استعدادا لمونديال البرازيل المقرر بين 12 من الشهر المقبل و13 يوليو، على أن يقلص العدد إلى 23 بحلول الثاني من الشهر المقبل.

وقال المدرب بيكرمان، "واجهنا العديد من المشاكل.. من إصابة فالكاو وكاميلو زونيغا، يجب أن نقوم بتقييم كل ذلك". ويعتبر فالكاو من أبرز النجوم في بلاده على كافة الأصعدة الرياضية منها وغير الرياضية، وبالتالي يترقب 46 مليون كولومبي تطور حالته نظرا للأهمية التي يمثلها اللاعب السابق لريفر بلايت الأرجنتيني وبورتو البرتغالي وأتلتيكو مدريد الأسباني.

ويجتمع المنتخب الكولومبي حاليا في فندق فخم في كامبانا التي تبعد 80 كلم شمال العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس. وتلعب كولومبيا التي يعود الظهور الأخير لها في المونديال لعام 1998 خلال حقبة نجم محلي آخر هو كارلوس فالديراما وشعره الأشقر الشهير، مباراة ودية إعدادية السبت المقبل ضد السنغال في بوينوس آيرس، تتبعها مباراة أخرى ضد الأردن في السادس من الشهر المقبل في العاصمة الأرجنتينية أيضا. وتلعب كولومبيا في مونديال البرازيل ضمن المجموعة الثالثة التي تضم اليونان وساحل العاج واليابان.

يذكر أن فالكاو، المنتقل الصيف الماضي إلى موناكو مقابل 60 مليون يورو، تعرض سابقا لإصابة في أربطة كاحل قدمه اليمنى عام 2003 حرمته من المشاركة في مونديال تحت 17 عاما في فنلندا.

23