فالنسيا يبحث عن العبور إلى دور المجموعات بدوري الأبطال

يتطلع فريق فالنسيا الأسباني إلى الانضمام للنخبة في دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا، إذ يحل ضيفا على موناكو الفرنسي اليوم الثلاثاء في إياب الملحق.
الثلاثاء 2015/08/25
فالنسيا يقترب من النخبة من بوابة موناكو

نيقوسيا - يحل فريق فالنسيا الأسباني ضيفا على نظيره موناكو الفرنسي في مونت كارلو اليوم ضمن منافسات إياب ملحق مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. ولكنه سيفتقد جهود اللاعبين دييغو ألفيس وأندريس غوميز للإصابات، حيث يحل الأسترالي الشاب ماتيو رايان مكان ألفيس في حراسة المرمى.

وأعرب البرتغالي نونو إسبيريتو المدير الفني لفالنسيا عن ثقته التامة في اللاعبين البدلاء وقدرتهم على تعويض غياب المصابين. وأوضح “رايان حارس مرمى واعد للغاية ويتمتع بإمكانيات هائلة.. ما زال بحاجة لتطوير مستواه لكنه بشكل عام يؤدي بطريقة رائعة”.

وترك رايان انطباعا جيدا لدى المتابعين للفريق من خلال الأداء الذي قدمه في المباراة التي تعادل فيها الفريق سلبيا مع مضيفه رايو فاليكانو في افتتاح مسيرة الفريق بالدوري الأسباني هذا الموسم. ومنح نونو العديد من اللاعبين الأساسيين راحة في هذه المباراة استعدادا للمباراة أمام موناكو.

ويتطلع مانشستر يونايتد الإنكليزي إلى الاستفادة من فوزه 3-1 على ملعبه ذهابا ليعود إلى دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا الذي غاب عنه في الموسم الماضي للمرة الأولى منذ سنوات طويلة.

ويحل مانشستر يونايتد ضيفا على بروج البلجيكي غدا الأربعاء في واحدة من أقوى المواجهات وأكثرها إثارة في جولة الإياب بالدور الفاصل لتحديد المتأهلين إلى دوري أبطال أوروبا. وقد يدفع الهولندي لويس فان غال المدير الفني لمانشستر يونايتد بلاعبه الألماني باستيان شفاينشتيغر ضمن التشكيلة الأساسية في المباراة أمام بروج البلجيكي بعدما لعب شفاينشتيغر لمدة 60 دقيقة في المباراة التي تعادل فيها الفريق أمام نيوكاسل.

ويحتاج فان غال إلى استغلال خبرته الكبيرة ليعبر بفريقه هذه المواجهة الصعبة حتى يحجز مكانه في قرعة دور المجموعات التي تجرى يوم الخميس.

وقال واين روني نجم هجوم مانشستر يونايتد إن الوصول لدور المجموعات بدوري الأبطال هو أدنى طموحات الفريق في الموسم الأوروبي الحالي.

الفرق الفائزة تتأهل إلى دور المجموعات، فيما تنتقل الفرق الخاسرة للمشاركة في الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»

وأوضح “بالنسبة إلى ناد بهذا الحجم، يجب أن نكون في دوري الأبطال.. شعرنا بخيبة أمل في الموسم الماضي وكان أهم شيء بالنسبة إلينا هو ضمان العودة لدوري الأبطال هذا العام واستعادة هذه الليالي الأوروبية ذات الطبيعة الخاصة”.

وأضاف “تسجيل الهدف الثالث في مباراة الذهاب، جعل المواجهة أكثر صعوبة على بروج البلجيكي، كما سيمنحنا هذا الهدف ثقة كبيرة في مباراة الإياب غدا”.

ويرجح أن يفتقد لاتسيو جهود نجمه الأرجنتيني الدولي لوكاس بيجليا في المباراة المقررة غدا الأربعاء أمام مضيفه باير ليفركوزن، حيث تعرض بيجليا للإصابة.

كما يفتقد ستيفانو بيولي المدير الفني للاتسيو في هذه المباراة جهود حارس المرمى فيدريكو ماركيتي والمهاجمين فيليب ديورديفيتش والألماني المخضرم ميروسلاف كلوزه، حيث أصيب الأخير في مباراة الذهاب أمام ليفركوزن. وقال بيولي “المباراة القادمة جوهرية. ستحسم لنا الموقف بشأن البطولة الأوروبية التي سنخوضها هذا الموسم.. نتميز بالقدرة على المنافسة بالتأكيد رغم الإصابات في صفوف الفريق”.

وفي المقابل، يحظى ليفركوزن بمساندة التاريخ حيث نجح من قبل في جميع المواجهات الأربع السابقة التي خاضها في الدور الفاصل لتحديد المتأهلين إلى دور المجموعات بدوري الأبطال.

ويفتقد الفريق جهود لاعبه الجديد تشارليز أرانغويز ولكن روجر شميت المدير الفني للفريق يبدو واثقا ومتفائلا بقدرة فريقه على تعويض الهزيمة 0-1 أمام لاتسيو ذهابا والعبور إلى دور المجموعات، لا سيما بعدما استهل الفريق مسيرته في الدوري الألماني (بوندسليغا) هذا الموسم بانتصارين متتاليين.

وفي باقي مباريات جولة الإياب، يلتقي اليوم الثلاثاء فريق دينامو زغرب الكرواتي مع سكيندريبيو الألباني بعد فوز دينامو 2-1 ذهابا خارج ملعبه، ومالمو السويدي مع سلتيك الاسكتلندي، ووشاختار دونيتسك الأوكراني مع رابيد فيينا النمساوي بعد فوز شاختار 1-0 ذهابا.

كما يلتقي غدا الأربعاء أبويل نيقوسيا القبرصي مع إف سي أسطانا من كازاخستان والذي فاز 1-0 على ملعبه ذهابا، وسيسكا موسكو الروسي مع سبورتنغ لشبونة البرتغالي بعد فوز الأخير 2-1 على ملعبه ذهابا، وبارتيزان بلغراد الصربي مع باتي بوريسوف البيلاروسي بعد فوز الأخير 1-0 على ملعبه ذهابا.

وتتأهل الفرق الفائزة إلى دور المجموعات، فيما تنتقل الفرق الخاسرة للمشاركة في الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” انطلاقا من دور المجموعات أيضا.

23