فالنسيا يسعى لإنقاذ موسمه من بوابة كأس إسبانيا

الأربعاء 2018/02/07
مهارات خارقة

مدريد – يتطلع فالنسيا إلى إنقاذ موسمه عندما يستقبل برشلونة حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، الخميس على ملعب “ميستايا” في إياب نصف نهائي كأس إسبانيا لكرة القدم، باحثا عن تعويض خسارته ذهابا بهدف وحيد.

فبعد تحقيقهم بداية قوية هذا الموسم، والمنافسة على صدارة الدوري، مني “الخفافيش” بثلاث خسارات متتالية في الليغا أمام لاس بالماس (1-2) وريال مدريد (1-4) وأتلتيكو مدريد (0-1)، ليبتعدوا في المركز الثالث بفارق 18 نقطة عن برشلونة المتصدر و9 نقاط عن أتلتيكو مدريد الثاني.

ويسعى لاعبو المدرب مارسيلينو غارسيا تورال، إلى قلب تأخرهم ذهابا بهدف الأوروغوياني لويس سواريز، عندما سيطر برشلونة على مجريات اللقاء على ملعب “كامب نو” دون أن ينجح في تسجيل أكثر من هدف يسهل رحلته البالغة 350 كلم على الساحل المتوسطي.

وأكد تورال أن فالنسيا، حامل لقب الكأس 7 مرات، سيخوض مباراة الخميس بثقة رغم خسارته في مباراة باهتة ضد أتلتيكو مدريد بهدف للأرجنتيني إنخل كوريا. وقال تورال “سنخوض المباراة بمعنويات مرتفعة أمام خصم رائع. نحن على بعد تسعين دقيقة من خوض النهائي وسنحاول بكل طاقتنا”. وتابع “نريد قلب هذا الواقع في أقرب فرصة، ونأمل في القيام بذلك الخميس في الكأس. فالنسيا يجب أن ينافس على كل لقب وأن يذهب بعيدا في كل مسابقة”.

جبهات متعددة

في المقابل، يخوض برشلونة اللقاء وهو يحارب على جبهات متعددة في الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا، حيث سيواجه تشيلسي بطل إنكلترا في 20 فبراير ذهابا و14 مارس إيابا، ساعيا إلى إحراز الثلاثية هذا الموسم للمرة الثالثة في تاريخه بعد 2009 و2015. ويسيطر برشلونة على الدوري وهو الوحيد الذي لم يخسر بعد في ظل تألق نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، رغم تعادله الأخير بصعوبة مع غريمه إسبانيول 1-1. وأراح مدربه إرنستو فالفيردي الذي خلف لويس أنريكي في بداية الموسم، ميسي في الشوط الأول، قبل أن يدفع به في آخر نصف ساعة عندما كانت الأمطار تهطل بغزارة.

فالنسيا، حامل لقب الكأس 7 مرات، سيخوض مباراة الخميس بثقة رغم خسارته في مباراة باهتة ضد أتلتيكو مدريد

كما أراح فالفيردي الذي أشرف على فالنسيا في موسم 2013، لاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش والظهير الدولي جوردي ألبا. ويغيب عن برشلونة قلب دفاع الدولي جيرار بيكيه، صاحب هدف التعادل في نهاية مباراة إسبانيول، بعد تعرضه لإصابة في الأربطة الخارجية بركبته اليمنى لكن لن تبعده على الأرجح عن مباراة تشيلسي. وفي ظل ابتعاد المدافع البلجيكي توماس فرمايلن المصاب أيضا، قد يدفع فالفيردي بمدافعه الجديد الكولومبي ييري مينا للمرة الأولى بعد قدومه من بالميراس البرازيلي، إلى جانب الفرنسي صامويل أومتيتي.

ويحمل برشلونة الرقم القياسي في عدد ألقاب المسابقة، برصيد 29 لقبا آخرها في الأعوام الثلاثة الأخيرة، أمام أتلتيك بلباو (23 لقبا). وقد يصبح برشلونة أول فريق يفوز باللقب أربع مرات متتالية بعد أتلتيك بلباو الذي حقق هذا الإنجاز بين 1930 و1933.

فترة زاهية

يفتتح إياب نصف النهائي الأربعاء بمواجهة إشبيلية مع ضيفه المتواضع ليغانيس، بعد تعادلهما ذهابا 1-1. ويعيش ليغانيس فترة زاهية، فهو لم يخسر في المباريات الثلاث الأخيرة من الدوري حيث يحتل المركز الثاني عشر، وفجر مفاجأة من العيار الثقيل في الكأس حيث أقصى ريال مدريد من ربع النهائي.

وعلى النقيض منه، اكتفى إشبيلية بفوز يتيم في المباريات الثماني الأخيرة في الدوري، آخرها خسارة مذلة على أرض إيبار 1-5، فتقهقر بشكل رهيب إلى المركز السادس. ويحارب إشبيلية الذي أقصى أتلتيكو مدريد من ربع نهائي الكأس المتوج باللقب خمس مرات، على أكثر من جبهة، وهو يعد العدة لمواجهة مانشستر يونايتد الإنكليزي في الدور الـ16 من دوري الأبطال.

23