فالون: تكوين جيش أوروبي سيقوض حلف "الناتو"

الثلاثاء 2016/09/27
فالون: تركنا الاتحاد لكن مازلنا ملتزمين بأمن أوروبا

براتيسلافا - صرح وزير الدفاع البريطاني، الثلاثاء، بأن بلاده ستعارض أي شيء يشبه تكوين جيش أوروبي، وذلك في ظل الجهود التي تبذل في الاتحاد الأوروبي من أجل المزيد من التعاون العسكري، في أعقاب تصويت البريطانيين بالموافقة على القرار الصادم بترك الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون في براتيسلافا قبيل انعقاد اجتماع مع نظرائه في التكتل : "إننا نترك الاتحاد الأوروبي، إلا أننا مازلنا ملتزمين بأمن أوروبا".

وأضاف: "تحتاج أوروبا إلى الإسراع في مواجهة تحديات الإرهاب والهجرة. إلا أننا سنستمر في معارضة أي فكرة لتكوين جيش أوروبي أو مقرات لجيش أوروبي، وهو ببساطة ما سوف يقوض حلف شمال الأطلسي (الناتو)".

ويشار إلى أن ألمانيا وفرنسا تقودان حملة تعزيز الدور العسكري للاتحاد الأوروبي، حيث تتضمن خططهما إقامة مقرات لبعثات الاتحاد الأوروبي.

وتعارض بريطانيا منذ فترة طويلة التكامل العسكري، وسوف يكون لها رأي في قضايا الاتحاد الأوروبي حتى تتركه - وهي عملية من المتوقع أن تستغرق سنوات.

وقال فالون إن هناك "عددا" من الدول الأعضاء الأخرى التي تعتقد أيضا أن تكوين جيش للاتحاد الأوروبي "ينقص من سيادة الدول الفردية."

إلا أن وزيري الدفاع الألماني والفرنسي، يورزولا فون دير لاين وجان إيف لو دريان، أكدا أنه من غير المتوقع أي شيء من هذا القبيل.

وقالت فون دير لاين، واصفة إنشاء مستشفيات أوروبية متنقلة أو مراكز لوجستية بأنها مجرد أفكار: "هذه ليست خطوة في اتجاه تكوين جيش أوروبي، بل على العكس من ذلك: هذا حول الدمج الأفضل للقوى المختلفة في الاتحاد الأوروبي، حتى نتمكن من التصرف بسرعة أكبر".

من جانبها، قالت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيدريكا موجيريني، إن أي شيء سيتم بخصوص الدفاع الأوروبي، سيتم "بالتكامل التام مع الناتو".

1