فان بيرسي يراهن على عودة الوجه الحقيقي لمانشستر يونايتد

الخميس 2014/05/08
المهاجم الهولندي عازم على التألق مع الشياطين الحمر

لندن - صرح هداف مانشستر يونايتد روبن فان بيرسي بعد مباراة هال سيتي التي حسمها فريقه بثلاثية مقابل هدف ضمن مباراة مؤجلة في إطار الجولة الـ34 من الدوري الإنكليزي الممتاز، مفادها أن اليونايتد سيعود أقوى من أي وقت مضى الموسم المقبل، وذلك بعد خيبة أمل هذا الموسم الذي خرج منه الفريق بلا ألقاب.

وقال “ثقوا في كلامي، مانشستر يونايتد سيعود أقوى من أي وقت مضى الموسم المُقبل، كل ما عليك فعله هو الاحتفاظ بهذه المقابلة، وسنرى توقعاتي في العام القادم".

وكان هداف الدوري الإنكليزي الموسم الماضي، قد شارك في هذه المباراة كبديل على حساب الشاب الإنكليزي "جيمس ويلسون" الذي وقع على الهدفين الأول والثاني، قبل أن يضع روبنهود التوقيع الثالث قبل نهاية المباراة العاطفية التي شهدت توديع الثنائي "نيمانيا فيديتش وريان غيغز"، قبل أن ينتقل الأول للإنتر في صفقة انتقال حر، والثاني سبق وأعلن اعتزاله اللعب بصفة نهائية.

الجدير بالذكر أن مانشستر يونايتد الذي يحتل المركز السابع في جدول ترتيب أندية الدوري الإنكليزي الممتاز برصيد 63 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن توتنهام صاحب المركز السادس، سيختتم موسمه بمواجهة "قديسين ساوثامبتون" عصر الأحد المُقبل على ملعب سانت ماري.

ومن ناحية أخرى ذكر أن مهاجم هولندا السابق باتريك كلويفرت لن يرافق مواطنه لويس فان غال إلى بلاد الضباب، نظرا لتمسك إدارة مانشستر يونايتد بضرورة الاحتفاظ بالأسطورة "ريان غيغز" في الطاقم الفني الموسم المُقبل.

وأرجعت وسائل إعلام بريطانية سبب تأخر إعلان تولي مدرب بايرن ميونخ الأسبق مهمة تدريب الشياطين الحمر، إلى استمرار المفاوضات خلف الكواليس وعدم التوصل إلى اتفاق نهائي حول الاسم الذي سيحصل على منصب المساعد الأول، حيث يرغب صاحب الـ63 عاما في جلب كلويفرت معه ليكون مساعده الأول في مسرح الأحلام، إلا أن إدارة النادي اشترطت عليه نسيان ذلك الأمر بالذات.

وكان يتوقع رحيل ريان غيغز عن مانشستر يونايتد فور انتهاء هذا الموسم، على اعتبار أن فان غال سيجلب معه مساعده الثاني في الجهاز الفني للمنتخب الهولندي باتريك كلويفرت، خاصة بعد رفض مساعده الأول داني بليند التخلي عن منصبه وإصراره على استكمال مهمته مع المدرب القادم للطواحين البرتقالية هيدينك.

إدارة مانشستر يونايتد تتمسك بضرورة الاحتفاظ بالأسطورة ريان غيغز في الطاقم الفني الموسم المقبل

أما التقارير الواردة من داخل مانشستر يونايتد، فقد أكدت أن الإعلان الرسمي عن تعيين فان غال على رأس الجهاز الفني للفريق، سيتم الكشف عنه الأسبوع المُقبل، وتحديدا بعد المواجهة الأخيرة في البريميير ليغ التي ستجمع الفريق بساوثامبتون يوم الأحد المُقبل، وقيل إن غيغز هو من سيتولى منصب المساعد الأول للمدرب الجديد وليس كلويفرت، كون المدرب الهولندي سيعمل على تصحيح مسار اليونايتد على المدى القصير، قبل أن يتولى تلميذ فرغسون النجيب المهمة على المستوى البعيد.

ولأول مرة في هذا الموسم، تشعر جماهير مانشستر يونايتد بعودة الروح القتالية الغائبة عن مسرح الأحلام منذ تقاعد شيخ المدربين سير أليكس فيرغسون في مثل هذه الأيام العام الماضي، وهذا بفضل بصمة تلميذه النجيب ريان غيغز الذي أعاد الوجه الحقيقي للشياطين الحمر بفضل جرأته التي جعلته يعتمد على عناصر شابة كالمفاجأة “ويلسون” وزميله في صنف الشباب "لاورنس" بالإضافة إلى النجم الصاعد بسرعة عدنان يانوزاي الذي يُثبت من مباراة إلى أخرى أنه مشروع أسطورة في أولد ترافورد.

وبعيدا عن نجاح غيغز المدرب في المباراة، لا يُمكن أن نغفل عن نجاحه كلاعب بعد مشاركته كبديل في بداية الشوط الثاني.

ومن شاهد المباراة ولا يعرف عمره الحقيقي، لن يُصدق أنه تجاوز ربيعه الـ40 ويلعب مباراة الوداع، لقد أبدع في لم الفريق حوله سواء داخل الملعب أو خارجه، وظهر كأنه في بداية عقده الثالث، ببساطة.. الحديث عن غيغز لا ينتهي بفضل تاريخه الحافل.. لذلك سنكتفي بقول “وداعا يا ملك مسرح الأحلام”، جماهير كرة القدم العالمية كانت محظوظة لرؤيته وهو يُمارس كرة القدم، سوف يأتي وقت تقول فيه “نحن الجيل الذي شاهد غيغز وهو يلعب” تماما مثل ميسي ورونالدو.

23