فان دام يتحدى تقدمه في السن ويبهر العالم

الاثنين 2013/11/18
العجوز فان دام مازال يتمتع بمرونة جسدية

بروكسال– أبهر ممثل الفنون القتالية والتشويق الشهير جان كلود فان دام العالم من خلال استعراض فائق الجرأة أظهر قوته وبرودة أعصابه.

في ظهور أذهل محبي نجم الحركة البلجيكي جان كلود فان دام وحبس أنفاسهم، جاء بطلا لإعلان خاص بإحدى شركات السيارات الكبرى، مستغلا قدراته الفنية ومرونته الجسدية ومهاراته التي اكتسبها من إتقانه لرياضات فنون القتال كالكونغ فو، ومؤديا حركة خطيرة جدا كجزء من الدعاية الخاصة بالشركة.

عاقدا ساعديه ومغمضا عينيه ظهر فان دام، البالغ من العمر 53 عاما، في لقطة تركز على وجهه وهو يتحدث إلى المشاهدين قائلا: "كانت لدي نجاحات وإخفاقات، وما قابلته من طرق وعرة ورياح شديدة في حياتي، هو ما جعلني ما أنا عليه الآن"، ثم على خلفية من مقدمة أغنية الإيرلندية إنيا الشهيرة "Who can say where the road goes"، ومع تراجع المشهد أكثر، بدا فان دام واقفا بين شاحنتين كبيرتين مستقرا بقدميه فوق المرآة الجانبية لكل منهما، مكملا: "الآن أنا أقف هنا قبلكم، ما ترونه الآن هو جسد يقترب من الكمال.

زوج من الأقدام تمت هندسته ليتحدى قوانين الفيزياء، وعقلية تتقن أكثر عمليات فتح الأرجل على الإطلاق"، وتزامنا مع ذلك تبتعد السيارتان عن بعضهما ليؤدي فان دام إحدى أشهر الحركات التي كان يتقنها دائما في أفلامه القديمة وهي حركة "فتح الأرجل".

وعلى الرغم من أن فان دام قد تجاوز الـ53 عاما إلا أنه أراد أن يثبت للعالم أنه لا يزال يستطيع تقديم مشاهد الإثارة والخطورة، التي اعتاد معجبوه على مشاهدتها، حيث يعد هذا الاختبار مجازفة كبيرة للنجم العالمي فبمجرد اهتزاز أو فقدان توازن إحدى السيارتين على الطريق يعرض حياته للخطر بالسقوط أسفل عجلات تلك القاطرات.

وجاء الإعلان الذي عرض على موقع "يوتيوب" وحصد أكثر من 9 ملايين مشاهدة، بهذا الشكل الذي أذهل المشاهدين ليثبت مدى استقرار ودقة التوجيه الديناميكي للسيارات الجديدة، كما أعلنت الشركة المنتجة أن التصوير تمّ في منطقة مغلقة وبواسطة محترفين.

24