فان غال يسير بالشياطين الحمر إلى بر الأمان

الثلاثاء 2015/04/14
فان غال ينجح في إعادة يونايتد إلى المسار الصحيح

لندن - أكد مدرب مانشستر يونايتد الهولندي لويس فان غال أن فريقه بات الأقوى في المدينة الإنكليزية الشمالية بعد فوزه اللافت على جاره مانشستر سيتي على ملعب أولدترافورد. والفوز هو الأول ليونايتد على سيتي بعد أربع هزائم متتالية بينها ذهابا وإيابا 4-1 و3-0 الموسم الماضي.

وعلى الرغم من تقدم سيتي بواسطة مهاجمه الأرجنتيني سيرجيو أغويرو في مطلع المباراة، فإن الشياطين الحمر ردوا بأربعة أهداف، قبل أن يسجل أغويرو نفسه هدفه الثاني والرقم مئة له في صفوف السيتيزين.

كما أنه الفوز الخامس على التوالي لمانشستر يونايتد فنجح في التقدم على منافسه المباشر سيتي بأربع نقاط ليعزز آماله في المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقال فان غال بعد المباراة “نتقدم الآن بفارق 4 نقاط وهذه حقيقة دامغة. في بداية الموسم لم يكن الشعور جيدا أن تكون من أنصار مانشستر يونايتد بعد أن حصدنا 13 نقطة فقط من 11 مباراة، لكن الأمور تغيرت الآن، لأن أنصار الفريق يستطيعون الخروج في شوارع المدينة والشعور بالفخر”.

ويقدم مانشستر أفضل عروضه منذ فترة وتحديدا منذ أن تغلب على توتنهام بثلاثية نظيفة، قبل أن يعود بفوز ثمين أمام غرميه التقليدي ليفربول 2-1 في عقر دار الأخير. واستمر مانشستر في تقديم العروض الجيدة بفوزه على أستون فيلا 3-1 الأسبوع الماضي، قبل أن يؤكد صحوته بالفوز على سيتي.

وأشاد فان غال بجناحه أشلي يانغ الذي يعيش موسما رائعا بعد أن كان قريبا من الانتقال إلى فريق آخر بعد العروض السيئة التي قدمها الموسم الماضي بإشراف المدرب ديفيد مويز وقال “كان أشلي أفضل لاعب في الملعب، فبالإضافة إلى تسجيله هدف التعادل كانت له المساهمة الفعالة في هدفين آخرين، وأنا سعيد جدا لأجله”.

وقال فان غال “شعرت بالغباء بعدما استنفذت التغييرات، وهو ما أدى إلى استكمال المباراة بعشرة لاعبين بعد إصابة مايكل كاريك”.

مانويل بيليغريني: "فريقي لا يلعب جيدا في هذه الفترة لكنها ليست نهاية العالم"
وأضاف “كان يجب أن أتوقع إصابة كاريك، وأن أبقي تغييرا أخيرا، لكنني تصرفت بشكل خاطئ”. وتابع “كنت أسعى إلى إشراك اللاعبين الذين يعملون بجهد ويبذلون قصارى جهدهم، لأنهم يستحقون ذلك، هذا ما فكرت فيه فقط”.

في المقابل، رفض مدرب سيتي التشيلياني مانويل بيليغريني الحديث عن مستقبله وقال “لن أتكلم عن مصيري، الأمر ليس مهما”.

وأضاف “فريقي لا يلعب جيدا في هذه الفترة لكنها ليست نهاية العالم، يتعين على مانشستر يونايتد وأرسنال مواجهة تشيلسي لاحقا، في حين سنخوض المباراتين المقبلتين على أرضنا”. وتابع “لا تزال أمامنا 18 نقطة وبالتالي ليست دراماتيكية إلى هذه الدرجة. يتعين علينا أن نستعيد توازننا في أسرع وقت ممكن”.

أكد الأسباني الدولي خوان ماتا نجم فريق مانشستر يونايتد أن الفوز الكبير لفريقه على جاره ومنافسه التقليدي العنيد مانشستر سيتي يمثل دفعة معنوية رائعة للفريق وخطوة كبيرة ومهمة على طريق العودة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وقال ماتا “في الدقائق العشر أو الـ15 الأولى من المباراة ، كان مانشستر سيتي رائعا ولكننا عدنا إلى أجواء المباراة وأظهرنا شخصيتنا بعدها مباشرة… كانت نتيجة رائعة وثمينة للغاية”.

وأضاف “ما زالت أمامنا ست مباريات، وعلينا مواصلة التقدم… إنها خطوة إضافية نحو العودة لدوري الأبطال كما أنها دفعة معنوية كبيرة ودعما قويا لثقتنا”.

وأكد ماتا، الذي ما زال محافظا على مكانه في التشكيلة الأساسية للفريق على حساب الأرجنتيني آنخل دي ماريا، “ولكن أرسنال فريق رائع كما سيواصل مانشستر سيتي وليفربول كفاحهما حتى النهاية”.

23