فان غال يواجه موجة ضغوط عاصفة

تزايدت الضغوط على المدرب الهولندي لويس فان غال في الفترة الأخيرة في ظل العثرات المتواصلة التي شهدها فريق الشياطين الحمر، مما جعله تحت طائلة الانتقادات والغضب.
الخميس 2016/01/14
رحيل!

لندن - أكد الهولندي لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد سادس الدوري الإنكليزي أنه كان بإمكان فريقه أن يحسم مباراته مع نيوكاسل مبكرا ولكنه لم يفعل ليفقد نقطتين، رافضا الانتقادات التي يتعرض لها.

وازداد الضغط على فان غال بعد هذا التعادل إذ فرط مانشستر يونايتد في فرصة تشديد الضغط على توتنهام الرابع بمعادلته بنفس الرصيد من النقاط، وفقد في الوقت ذاته المركز الخامس لمصلحة وست هام يونايتد الفائز على مضيفه بورنموث. ورفع وست هام رصيده إلى 35 نقطة، مقابل 34 نقطة ليونايتد السادس.

وقال فان غال “إنه أمر صعب على الفريق لأننا أهدرنا نقطتين، كان يجب أن ننهي المباراة بالطبع وحصل روني على فرصة جيدة في الشوط الأول، كان بإمكاننا تسجيل ستة أهداف”.

وتابع “كانت هناك فرصة كبيرة للفوز، وعندما نهدر نقطتين فإن الأمر يكون محزنا جدا جدا، والكل يعرف أننا أخطأنا بسبب الحكام أو الفريق المنافس، لقد فعلنا ذلك بأنفسنا”.

ورفض فان غال الانتقادات التي تعرض لها الفريق خصوصا من بعض لاعبي يونايتد السابقين الذين يعملون بتحليل المباريات كبول سكولز وريو فرديناند بقوله “لا أتفق مع تحليل العديد من الأشخاص لأننا دائما نهاجم حتى خارج أرضنا”.

وأشار المدرب الهولندي إلى أن فريقـه “كـان الأفضل ولذلك كان التعـادل أمرا محبطا، إنها نقاط ثمينة جدا، لقد سجلنا ثلاثـة أهـداف وخرجنـا بنقطـة واحـدة ليس أكثـر، يجـب أن نسجل هدفا أكثر من المنافس ولم نفعـل ذلك”.

وأشاد بدفاع فريقه برغم تلقيه ثلاثة أهداف قائلا “نمتلك دفاعا رائعا ولكننا تلقينا ثلاثة أهداف، ولكن هل نحن ضعفاء في الدفاع؟ كلا”.

واقترب يونايتد من فرق الصدارة تدريجيا في الأسابيع الأخيرة رغم اتهام النقاد للفريق بالمملل وبأدائه العروض غير الممتعة، كما أن فان غال نفسه واجه انتقادات لاذعة، وتردد بقوة قبل أسابيع أيضا أنه معرض للإقالة، وذكرت وسائل الإعلام أسماء مدربين عدة لخلافته كالبرتغالي جوزيه مورينيو الذي أقاله تشيلسي، إلى الأسباني بيب غوارديولا الذي أعلن أنه سيترك بارين ميونيخ الألماني في نهاية الموسم.

ستيف ماكلارين: الفريقان ردا على الانتقادات، يونايتد بإظهار الإثارة ونيوكاسل بإظهار الروح

وفي المقابل، كان مدرب نيوكاسل ستيف ماكلارين، الذي يعيش بدوره فترة صعبة لأن فريقه يحتل أحد المراكز المتأخرة في الترتيب ما يهدده بالهبوط، واقعيا بقوله إن الفريقين ردا على الانتقادات، مانشستر يونايتد بإظهار الإثارة في أدائه، ونيوكاسل بإظهار الروح القتالية.

وتساءل ماكلارين في هذا الصدد “هل كان يونايتد مملا؟ لا لم يكن كذلك”. وتحدث عن لاعبي فريقه قائلا “إنهم يتطورون وقد حاربوا لمدة 95 دقيقة ونالوا مكافأتهم”.

وأضاف “إنه الأمر المهم، ففي وقت سابق من الموسم انتقدنا بسبب ذلك، لكن اللاعبين تخطوا ذلك وأظهروا شخصية رائعة”.

ووجهت جماهير يونايتد انتقادات حادة للاعبين في فترات عديدة هذا الموسم بسبب أسلوب اللعب، واعترف فان غال بشكل مفاجئ هذا الأسبوع بأنه كان يشعر بالملل عند مشاهدة الفريق في بعض الأحيان.

من ناحية أخرى قال المهاجم وين روني “هذا أشبه بالهزيمة. ربما كان الأمر يتعلق بفقدان التركيز بعد تسجيل ثلاثة أهداف جيدة، وهذا يثير الإحباط”.

وأضاف “إذا تقدم الفريق بهدفين فإنه كان يجب أن نحصد النقاط الثلاث كلها وأن نحسم اللقاء لصالحنا. لم نستغل كل الفرص التي أتيحت لنا ودفعنا ثمن ذلك”.

وتابـع “نريد المحاولة دائما واللعب بطريقة ممتعة وهذا ما نحاول أن نفعله ونتمنى أن نستطيـع الخروج ببعض الحلول”.

23