فايبر تشفر محادثات مستخدميها أيضا

الخميس 2016/04/21
الدردشات المخفية يمنح المستخدمين خصوصية إضافية للاتصالات الشخصية

واشنطن – أعلنت خدمة فايبر عزمها تشفير المحادثات الصوتية وأشرطة الفيديو والرسائل النصية والصور المتبادلة على شبكتها من البداية إلى النهاية لحماية مراسلات المستخدمين التي لن يتسنى النفاذ إليها سوى لمستلميها.

وتضم خدمة فايبر التابعة لمجموعة “راكوتن” اليابانية أكثر من 711 مليون مستخدم في أنحاء العالم أجمع. وهي تحذو بهذه الاستراتيجية حذو منافستها واتسآب التابعة لفيسبوك التي أعلنت عن تدبير مماثل في الخامس من أبريل الجاري.

ومن شأن تشفير الرسائل من البداية إلى النهاية أن يمنع أيا كان، بما في ذلك خدمة الدردشة في حد ذاتها، من الاطلاع على المراسلات.

وتثير هذه التدابير الأمنية المعززة انتقادات قوى الأمن، لا سيما في الولايات المتحدة حيث تعتبر السلطات أن هذا القرار يساعد المجرمين والإرهابيين على تنسيق عملياتهم.

وصرح مايكل شميلوف مدير العمليات في فايبر في بيان “نأخذ على محمل الجد المسائل الأمنية وحماية الحياة الخاصة للمستخدمين ومن المهم جدا بالنسبة إلينا أن يثقوا بخدمتنا عند استعمالها وبالحماية التي توفرها لهم”.

وأعلنت فايبر أيضا عن إطلاق خاصية “الدردشات المخفية” التي تسمح للمستخدمين بإخفاء دردشات معينة عن الواجهة الرئيسية للتطبيق كي لا يطلع عليها أحد. ويتم النفاذ إلى هذه المحادثات بواسطة رمز من أربعة أرقام.

وقالت الشركة إنه لن يكون بالإمكان الوصول إلى المحادثات المخفية إلا باستخدام رقم تعريف شخصي PIN مكون من 4 أعداد، مما يمنح المستخدمين طبقة خصوصية إضافية للاتصالات الشخصية.

وأوضحت فايبر أن كافة الاتصالات التي تُجرى عبر الخدمة ستستفيد من طبقة إضافية من الأمان من خلال تأكيد الحساب، ثم إنه سيظهر للمستخدمين قفل ملوّن على الجانب الأيمن من الشاشة للإشارة إلى مستوى الأمان. وأضافت فايبر أنه سيتمتع للمستخدمين إمكانية باختيار المصادقة على جهات الاتصال يدويا من خلال اختيار أنهم موثوقون Trusted. وهذا يعني أن أرقام المصادقة الخاصة بجهات الاتصال المُختارة ستُعرض في أي تغييرات مستقبلية بحيث يمكن للمستخدمين الوثوق بأنهم يتحدثون إلى الشخص المناسب طوال الوقت.

وإلى جانب هذه المزايا، قالت فايبر إن الإصدار الأخير، الذي يحمل الرقم 6.0، يجلب ميزة الحذف Delete، التي تسمح للمستخدمين بحذف الرسائل من أجهزتهم ومن أجهزة المستقبل حتى بعد إرسالها سواء تمت رؤيتها أم لا.

19