مقالات الكاتب

قبل أن نتحدث عن عودة اليهود علينا أن نتحلى بالشجاعة ونجيب عن سؤال الهوية، من هو الليبي؟ وما هو المعيار الذي نحكم به على ليبية أي ليبي وانتمائه لهذه الأرض.
الخميس 2017/07/06
هل مشكلة ليبيا في من يتوسط بين الليبيين؟ هل يحتاج الليبيون أصلا لوسيط إن اتقوا الله في أهلهم وبلدهم ومستقبل أولادهم؟ وعلى ماذا يختلف الليبيون اليوم.
الجمعة 2017/06/23
في الوقت الذي كنا نعتقد أننا جميعا مسلمون اختلفنا في إدارة شؤون الدنيا، كانوا يعتقدون أنهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا العصر وأننا كفار وجب إعمال السيف فينا حتى ندفع الجزية ونحن صاغرين.
الخميس 2017/06/15
ما نسميه السيادة الوطنية اليوم هو أشبه بقائمة طعام في مطعم يديره أقوانا، يحدد لنا من خلال هذه القائمة عددا محدودا من الخيارات وإن تنوعت أو كثرت، فإن رفضت القائمة ستبقى جائعا بائسا ولا عزاء لك.
الخميس 2017/06/08
ما قيمة وطن دون مواطن، ما جدوى امتلاك أرض دون القدرة على العيش عليها بكرامة وعزة، تصان فيها الحقوق وتحترم فيها آدمية الإنسان؟
الخميس 2017/06/01
إذا كنا عجزنا عن إنجاز اتفاق سياسي يكون منطلقا وقاعدة لأي انتخابات وإصلاحات، فكيف نتصور أن الانتخابات هي الحل، خصوصا وأن عناصر إسقاط تجربة انتخاب مجلس النواب لا زالت حاضرة في المشهد بل ازدادت ضراوة وتعقيدا.
الأربعاء 2017/05/24
لن يستقيم الظل والعود أعوج، فلنتمعن فيها ولا نميعها ولا نبحث عن مشجب نعلق عليه إخفاقنا، ولنتوقف عن ممارسة دور الضحية، فنحن من بيدنا إنهاء المأساة التي أرجو ألا تكون أبدية.
الخميس 2017/05/18
من يحكم ليبيا ويتحكم فيها حقيقة هو جهلنا وطمعنا وجشعنا وفجورنا في الخصومة التي بلغت حد ألا نجد حرجا في هدم ليبيا بمن فيها وعلى من فيها.
الخميس 2017/05/11
عندما نكتب دستورا نصر على وصفه بالوضعي ينظم حياتنا، نجرد ابنتنا وأختنا التي تزوجت من غير أبناء بلدها بمباركتنا من حق منح جنسيتها لأولادها الذين نحن أخوالهم.
الأحد 2017/05/07
أي روح تسكن هذا الشهيد وهو يطرب بأننا تركنا تلاميذ دون دراسة، ومستشفيات دون طب، ومنابر دينية وإعلامية تبث الكراهية والحقد بين الناس، ومواطن دون وطن.
الجمعة 2017/04/28
أطلق اليوم نداء استغاثة وتوسل ورجاء واستعطاف لأهل القانون في بلادي، ولأصحاب المشورة والرأي، أن يتكاتفوا ويفككوا الألغام المزروعة حول عملية الاستفتاء على الدستور وإقراره.
الأحد 2017/04/23
بوضوح توجد ألغام موقوتة بل لا أغالي إن قلت إنها أم القنابل زرعت في ثنايا العملية الدستورية التي يفترض أن تفضي إلى انتهاء المراحل الانتقالية وتنقذنا من براثن انقسام السلطات والتشظي.
الخميس 2017/04/20
الإجابة على سؤال من هو الليبي بوضوح وبشجاعة هي الأرضية الصلبة التي تقف عليها قيمة المواطنة التي ما وجدت في بلد إلا تقدم وازدهر، وما غابت عن بلد إلا تأخر واضمحل.
الثلاثاء 2017/04/11
لنتوقف عن كل هذا، ونؤخر عتابنا وملامنا وحتى حسابنا إلى أن نفرغ من وضع أساس دولة على غرار الدولة العصرية، سواء أكانت إسلامية أم مدنية أم كائنة ما تكون.
الأربعاء 2013/12/25