فتح تحقيق ضد رجل أعمال تونسي مثير للجدل

الأربعاء 2016/10/26
انتقادات واسعة لشفيق جراية

تونس - فتح القضاء التونسي تحقيقا ضد رجل الأعمال شفيق جراية المثير للجدل، على خلفية تصريحات أقر فيها بأنه تولى “تقديم رشاوى لعدد من الصحافيين في إطار تلميع صورته وصورة عدد من الأحزاب السياسية، وفي مقدمتها النهضة ونداء تونس”.

وأكد، الثلاثاء، خميس العرفاوي، عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، أن النيابة العمومية قد فتحت رسميا تحقيقا بخصوص تصريحات شفيق جراية، التي اعترف خلالها في برنامج تلفزي بتقديم رشاوى وشراء صحافيين لتلميع صورته كرجل أعمال وكناشط سياسي.

وكشف أن العشرات من الصحافيين قدموا، الثلاثاء، قضايا في حق جراية على خلفية تصريحات تعتبر تشويها لسمعة قطاع الصحافة والصحافيين، كما قدمت النقابة قضية باسم كافة الصحافيين.

ويعد جراية واحدا من رجال الأعمال المثيرين للجدل في تونس، نظرا لطبيعة نشاطه السياسي المحفوف بالكثير من الغموض وعلاقاته بأطراف تحوم حولها شبهات.

وفي أعقاب التصريحات، طالبت نقابة الصحافيين في بلاغ الاثنين كلا من وزير العدل ووكيل الجمهورية بإثبات استقلاليتهما الواجبة قانونا تجاه جراية عن طريق “إحالته الى القضاء من أجل جرائم الرشوة والفساد المالي اعترف بها صراحة”، من أجل المس من سمعة الصحافة.

وأعربت نقابة الصحافيين عن استغرابها من “الحصانة التي يتمتع بها جراية من قبل كل أجهزة الدولة وخاصة وزارة العدل ووكالة الجمهورية، في ظل محاولاته تطويع العدالة لخدمته”.

وفتحت قضية جراية ملف الفساد من جديد، إذ أكدت نقابة الصحافيين أن لوبيات المال الفاسد أصبحت تمثل التهديد الأخطر على حرية التعبير والصحافة في ظل صمت الحكومات المتعاقبة.

4