فتح: حماس حارس إسرائيلي

الخميس 2014/01/30
حماس نشرت قواتها على الحدود مع إسرائيل

رام الله - انتقد أحمد عساف، المتحدث باسم حركة فتح، تمشي حركة حماس المتناقض واصفا إياها بحارس الحدود الإسرائيلية.

وقال “حماس تحوّلت إلى حارس للحدود الإسرائيلية، لافتا إلى أنها أصبحت تقاوم المقاومة الفلسطينية”.

وأكد المتحدث أن حركة حماس ملتزمة بالهدنة بينها وبين إسرائيل، منذ عام ونصف، برعاية الرئيس المعزول “محمد مرسي”.

وأوضح عساف خلال مداخلة هاتفية على فضائية “المحور”، أن حماس نشرت مزيدا من قواتها مع حدود إسرائيل، موضحا أنها باتت تمارس الكذب المفضوح.

وشدّدت الأجهزة الأمنية التابعة لحماس مراقبتها للحدود مع إسرائيل مع منع الفصائل المسلحة من إطلاق الصواريخ في خطوة اعتبرها العديد، محاولة منها لتفادي عدوان إسرائيلي جديد هي في غنى عنه في ظل العزلة الخارجية التي تعاني منها واضمحلال شعبيتها في القطاع.

انتشرت، في الفترة الأخيرة قوات الأمن التابعة للحكومة المقالة في قطاع غزة على طول الطرق الرئيسية المؤدية إلى منطقة الحدود مع إسرائيل والجزء الشرقي من قطاع غزة لمنع تصعيد محتمل، وقامت بتفتيش المركبات والمارة هناك لمنع المزيد من الصواريخ

وبالتوازي مع ذلك قامت الحركة باعتقال عدد من عناصر بقية الفصائل وألزمتهم بالتوقيع على التزام يمنع بموجبه إطلاق الصواريخ في اتجاه إسرائيل.

في المقابل ظهرت عناصر من كتائب عزالدين القسام وهي مدججة بسلاحها في الضفة عند تأبين أحد الفلسطينيين وهو الظهور الأول منذ 2007 في إشارة اعتبرها المراقبون محاولة لنقل صراعها إلى الضفة الغربية وهي ترمي من ورائها إحراج السلطة الفلسطينية.

ويذكر أن حماس كانت انتقدت في كثير من المرات قبل سيطرتها على القطاع منع السلطة الفصائل من استهداف إسرائيل وهي اليوم تسلك ذات المسلك.

ولئن كانت غاية فتح في ذلك منع التصعيد الإسرائيلي لغاية تحقيق التسوية السياسية التي تحاول التوصل إليها مع تل أبيب إلا أن حماس، ووفقا للمتابعين، تعلم أن تصعيدا مع إسرائيل لا يصبّ في مصلحتها هذه المرة وأنه سيؤدّي إلى القضاء على سيطرتها للقطاع.

4