فتح وحماس في مصر لاستكمال المصالحة الفلسطينية

الاثنين 2017/10/09
استمرار لقاءات المصالحة

غزة - غادر وفدان من حركتي فتح وحماس قطاع غزة الاثنين إلى مصر تمهيدا لإجراء مباحثات للمصالحة الفلسطينية بينهما تنطلق الثلاثاء.

وفتحت السلطات المصرية معبر رفح البري خصيصا لعبور وفدي الحركتين من قطاع غزة إلى أراضيها.

ويضم وفد فتح عضو لجنتها المركزية أحمد حلس ونائب أمين سر مجلسها الثوري فايز أبو عيطة.

ولاحقا، سيصل وفد فتح من الضفة الغربية إلى القاهرة برئاسة مسؤول ملف المصالحة فيها عزام الأحمد، وبعضوية عضوي لجنتها المركزية حسين الشيخ وروحي فتوح.

من جانبه، ضم وفد حماس من غزة رئيس الحركة في القطاع يحيى السنوار ونائبه خليل الحية.

وسينضم لوفد حماس لاحقا أعضاء مكتبها السياسي في الخارج موسى أبو مرزوق وصالح العاروري وعزت الرشق وحسام بدران.

وقال المتحدث باسم فتح عضو المجلس الثوري أسامة القواسمي للإذاعة الفلسطينية الرسمية إنه من المقرر أن تستمر لقاءات المصالحة في القاهرة لثلاثة أيام.

وذكر القواسمي أن المباحثات ستركز على ملف تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها كاملة في قطاع غزة بما يشمل المعابر وكافة النواحي الاقتصادية والأمنية والسياسية.

وأشار الناطق باسم فتح إلى أن لقاءات القاهرة ستجرى برعاية وحضور مسؤولي جهاز المخابرات المصرية.

ويأتي عقد مباحثات فتح وحماس بعد أسبوع من وصول حكومة الوفاق من الضفة الغربية إلى قطاع غزة بموجب تفاهمات رعتها مصر للمصالحة الفلسطينية.

1