فتيات غزة يتحدين التقاليد بـرياضة "الكاراتيه"

الأربعاء 2014/02/19
ممارسة رياضة الكاراتيه حلم تحقق لفتيات غزة

غزة - مسرعات يهرولن تجاه غرفتهن لارتداء زيّهن الأبيض، وأحزمتهن المختلفة الألوان، وبعد أن يتجمعن في صالة رياضية، تبدأ أصوات العشرات من الفتيات الغزيّات في ترديد الشعارات الخاصة بفن “لعبة الكاراتيه”.

وعلى الرغم من اختلاف بنية وأعمار كل واحدة عن الأخرى، إلا أن حلمهن المشترك يتلخص في الوصول إلى مراحل يجدن فيها كافة الفنون القتالية والوصول إلى العالمية.

لكن رحلة قرابة 15 فتاة غزية في الوصول إلى الصالة الرياضية، المختصة في تعليم “الكاراتيه” في نادي غزة الرياضي، لم تكن يسيرة، فالعادات والتقاليد السائدة في المجتمع الغزي المحافظ لا ترحب بخوض النساء هذا المجال.

وتقر العديد من المتدربات بالصعوبات الكبيرة التي واجهتهن في إقناع ذويهن، بقبول فكرة ممارسة لعبة “الكاراتيه”.

ومما يزيد من تعقيد الأمر، عدم وجود نواد خاصة بالإناث، وافتقاد المدربات المتخصصات.

وتؤكد ديانا الكولك (17 عاما) أن أهلها عارضوا الفكرة بشدة، ولكنهم تراجعوا عن ذلك تحت إلحاح شديد. وتضيف إنها جاءت إلى هذه الصالة لكي تلعب رياضة الكاراتيه “بعيدا عن تعقيدات الحياة اليومية، وهمومها”.

وتعيش غزة هذه الأيام واقعا اقتصاديا وإنسانيا صعبا، تسبب في تعطل كافة تفاصيل ومناحي حياة قرابة مليوني مواطن.

وتضيف ديانا، المتحصلة على الحزام الأزرق: “ممارسة رياضة الكاراتيه حلم وتحقق، فرغم المعيقات التي واجهتني من والدي، وعائلتي ومنعي من ممارستها، تمكنت أخيرا من إقناعهم بممارسة الرياضة التي أحب”.

وتابعت: “رياضة الكاراتيه تعلمنا القوة والشجاعة، والدفاع عن النفس في حال تعرضنا للخطر”. وتتمنى الكولك أن تحصل على الحزام الأسود، وهو أعلى درجات الخبرة في الفنون القتالية للحاصلين عليه. وتوافقها زميلتها هناء شحاتة “20 عاما”، حيث تؤكد أن المجتمع الفلسطيني، لا يتقبل ممارسة الفتيات للعبة الكاراتيه.

وتضيف: “نحن مجتمع محافظ، ويفرض قيوداً على مشاركة الفتيات في هذه اللعبة”.

ولفتت إلى أن الفتيات في قطاع غزة يمارسن رياضة الكاراتيه بشكل محلي محدود، تبعا للقيود المفروضة على القطاع من حصار وإغلاق للمعابر، الأمر الذي يمنعهن من السفر والحصول على فرصة للمشاركة في المسابقات العربية والدولية.

لكنها تشير إلى “عشقها لرياضة الكاراتيه”، منذ نعومة أظافرها، واصفة إياها بـ”اللعبة الجميلة”. وتضيف: ” ألعب الكاراتيه منذ 3 سنوات، وحصلت على الحزام البني”. ويختلف ترتيب الأحزمة من بلد إلى آخر، فالحزام هو للدلالة على مستوى المهارة القتالية التي وصلت إليها مرتديته، والتي تتراوح بين المستوى المبتدئ “كيو”، والمستوى المتقدم “دان”".

21