فجر السعيد تقبل مبارك: مشاعر أم تلميع

الثلاثاء 2014/02/11
قبلة السعيد لمبارك "تاريخية"

الكويت- لا يزال حوار الإعلامية الكويتية فجر السعيد مع الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك وقبلتها التي طبعتها على جبينه تشغل المغردين. ونشط على تويتر هاشتاغ #فجر_السعيد_تقبل_حسني_مبارك، استعرض فيه مغردون آراءهم حول ما فعلته السعيد. وفيما اعتبر البعض أن “لقاء فجر السعيد مع الرئيس حسني مبارك تاريخي احتوى على معلومات تاريخية..! قال آخرون “لا أستغرب من تقبيل فجر لحسني فهي من أنشأت قناة لضرب الوحدة الوطنية”.

كما حفل الهاشتاغ بالتغريدات الساخرة. وتساءل أحدهم لا أعرف الآن وضع سوزان مبارك زوجة النصاب حسني مبارك…”؟ وقال آخرون “ماذا فيها؟ حرة تقبل اللي تبي (من تريد)”.

ووجه بعضهم تحية للإعلامية التي “عبرت عن مشاعر عدد من الكويتيين تجاه الرئيس مبارك”. وقال البعض “القصة أعطيت أكبر من حجمها حسستنا أنها مقابلة مع شخص عظيم”!! ووافق آخرون مؤكدين أن القصة مجرد “تلميع لمبارك”.

وردت فجر على كل المعارضين أنها سعيدة بتقبيل “الزعيم” كما وصفته، كما سخرت ممن “أرسل صورة القبلة لزوجي وأخي”. وأعربت عن سعادتها بشكر حفيد الرئيس السابق لها على صفحته على فيسبوك.

كانت الكاتبة الكويتية، نشرت حوارها مع الرئيس الأسبق وهو في مستشفى القوات المسلحة بالمعادي، لكن سرعان ما حذفته، معللة أن “الحذف جاء بناءً على رغبة أقارب مبارك”.

19