فحص الحمض النووي يبرئ أميركيا سجن 26 عاما

الخميس 2014/07/24
كيفن مارتن أدين ظلما بتهمة الاغتصاب والقتل

واشنطن – برئ رجل خمسيني أميركي أسود بفضل فحوصات الحمض الريبي النووي (دي أن إيه)، من تهمة اغتصاب امرأة شابة وقتلها بعدما أمضى 26 عاما في السجن.

وكان حكم على كيفن مارتن بالسجن 35 عاما بعدما أوشى به شريك له وأفرج عنه بشروط في عام 2009 بعدما أمضى 26 عاما وراء القضبان. وقد برأه أحد القضاة الفدراليين في واشنطن. وقال المدعي العام رونالد ماكن: “مع أن مارتن أدين بتهم ارتكاب سلسلة من الهجمات المسلحة فإن النظام خاننا عندما أدين ظلما بتهمة الاغتصاب والقتل”.

وعند ارتكاب الجريمة في عام 1982 لم تكن فحوصات “الدي أن إيه” متوافرة. وبعد مساع كثيرة لمارتن، عرضت عليه الحكومة في 2014 مقارنة بصمته الجينية مع عينة من الحيوان المنوي أخذت من جثة الضحية. وقد برأت النتائج مارتن الذي يعيش الآن في كاليفورنيا في ظل نظام مراقبة قضائية، وأثبتت أن المغتصب هو شريكه المحكوم عليه بالسجن 65 عاما في سلسلة من الهجمات المماثلة.

24