فرار "هوليوودي" للص من سجن فرنسي للمرة الثانية

السجين رضوان فايد يفر من السجن المركزي بفرنسا في عملية لم تستغرق سوى "بضع دقائق" شارك فيها رجال "مدججون بالسلاح ساعدوه على الفرار.
الاثنين 2018/07/02
رضوان فايد من بين المجرمين المعروفين في فرنسا

ريو (فرنسا)- فرّ السجين رضوان فايد البالغ من العمر 46 عاما من سجنه في فرنسا بالتواطؤ مع مجموعة مسلّحة وباستخدام طائرة مروحية صباح الأحد.

وأكدت السلطات أن العملية لم تستغرق سوى “بضع دقائق” ولم تسفر عن أي إصابات.وشارك فيها رجال “مدجّجون بالسلاح” ساعدوه على الفرار من السجن المركزي في ريو في منطقة باريس.

وفايد من بين المجرمين المعروفين في فرنسا، وكان يقضي عقوبة السجن لإدانته بارتكاب عدد من جرائم السطو المسلح. وكتب فايد في عام 2009 كتابا يتحدث فيه عن تجربة نشأته في ضواحي تتفشى فيها الجريمة في باريس بشكل كبير وكيف أنه دخل عالمها واحترف الجريمة.

وكان زعم ترك الجريمة، غير أنه شارك في جريمة سطو مسلح فاشلة عام 2010 أسفرت عن مقتل شرطية. وحُكم على فايد بعقوبة السجن 25 عاما وكان يقضي عقوبته في سجن “سين إيه مارن”.

وليست هذه المرة الأولى التي يهرب فيها فايد من السجن، وسبق أن هرب عام 2013 بعد أقل من نصف ساعة من وصوله إلى السجن في شمالي فرنسا، واحتجز أربعة من مسؤولي السجن رهائن كدروع بشرية وحطم عددا من أبواب السجن.

24