فرانسيس كوبولا عراب مراكش السينمائي

الثلاثاء 2015/07/07
كوبولا: المملكة المغربية من الأماكن المفضلة لديّ في العالم

الرباط – سيرأس المخرج العالمي فرانسيس فورد كوبولا (صاحب رائعة العراب) لجنة تحكيم الدورة القادمة من مهرجان مراكش للفيلم الدولي المقرر تنظيمها من 4 إلى 12 ديسمبر القادم.

وحاز كوبولا على جائزة الأوسكار خمس مرات، كانت أغلبها عن فيلمه الأسطوري “العراب”، والذي أنتجه على ثلاث مراحل، وهو مقتبس من رواية ماريو بوزو. ويروي الفيلم الشهير قصة إحدى أقوى عائلات المافيا الإيطالية بنيويورك.

وحطم الفيلم جميع الأرقام القياسية في سجلات شباك تذاكر القاعات، محققا أعلى الإيرادات، كما فاز بالأوسكار في الإخراج وكتابة السيناريو والإنتاج السينمائي.

وتعود شهرة المخرج الحاصل على ماجستير الفنون الجميلة أيضا إلى فيلمه المحادثة” و”ملحمة حرب فيتنام” و”القيامة الآن”.

ونقلت إدارة المهرجان عن المخرج الأميركي قوله إنه “لمن دواعي سروري أن أحضر للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، حيت تعتبر المملكة المغربية من الأماكن المفضلة لديّ في العالم”.

ونوهت إدارة المهرجان في بيان لها بالمداخلة المميزة التي سبق وقدمها المخرج الأميركي في ماستر كلاس دورة 2010، مشيرة إلى لحظة تكريمه من قبل المهرجان سنة 2002، وهما “محطتان تمخضت عنهما ولادة علاقة صداقة قوية بين هذا المخرج السينمائي العالمي والمغرب”.

وفاز الفيلم الروسي “قسم إعادة الإنتاج” للمخرج إيفان تفيردوفسكي بالنجمة الذهبية للدورة الرابعة عشرة لمهرجان مراكش الدولي للفيلم بعد تسعة أيام من المنافس.

وفاز الفيلم الذي يحكي قصة الفتاة المعاقة “لينا” التي تحاول الاندماج في المدرسة، بالرغم من الصعوبات والعراقيل بالنجمة الذهبية للمهرجان من بين 15 فيلما شاركت في المسابقة الرسمية.

وترأست لجنة تحكيم المهرجان في دورته السابقة الممثلة الفرنسية إيزابيل هوبير.

16