فرح عراقي ضئيل

الأربعاء 2013/08/14
ثمن الفرحة كبير

العراقيّون كما اللبنانيّون أوجدوا موطنا ولو ضئيلا للفرح رغم استمرار حمام الدمّ ودفق النزيف في كلّ شبر من العراق.

13 قتيلا، تلك آخر حصيلة لأعمال العنف المستشري في أماكن عديدة في العراق أمس حسب ما أعلنته مصادر أمنية عراقية... ولكن في العراق يمكن أن تأتينا حصيلة جديدة في كلّ ساعة أو حتّى مجرّد لحظة. حصيلة أخرى أعلنت بالأمس مثلا عن سقوط 20 مدنيا آخر جرّاء تفجير عبوة ناسفة في قلب سوق للخضار بمدينة بعقوبة...

الاعتداءات الإرهابية تواصلت أمس، كما غيره من الأيام، في أكثر من مكان سواء في العاصمة بغداد أو المدائن أو الرياض أو الموصل أو نينوى وغيرها من المدن والمحافظات العراقية...

ومع ذلك، يبقى للعراقيين أن يستنفدوا كلّ السبل لإيجاد فسحة للفرح والأمل، وإن بدت لحظاتها قصيرة عابرة... هكذا اجتمع مئات من العراقيين من محبّي الحياة في السليمانية في مهرجان الرشّ بالمياه، متحدّين واقع الترهيب المزمن بمخاطر تفجير القنابل الكريهة ونصب العبوات المميتة...

3