فرسان العرب يتقاسمون ميداليات الحواجز في ألعاب آسيا

ذهبية للكويت، فضية لقطر والسعودية تظفر بالبرونزية، فيما حطمت البحرين رقم النسخة الأخيرة بإضافة ذهبيتين.
الجمعة 2018/08/31
إنجاز عربي خالص

لحظة تاريخية تلك التي سجلتها دورة الألعاب الآسيوية بإندونيسيا (آسياد 2018) الخميس، باعتلاء ثلاثة فرسان عرب منصة التتويج ليتقاسموا ميداليات المراكز الثلاثة في منافسات فئة قفز الحواجز فردي رجال، فيما واصلت البحرين حصادها اليومي من الذهب دون توقف

جاكرتا - سجلت دورة الألعاب الآسيوية الـ18 المقامة في إندونيسيا حدثا بارزا تمثل في احتلال فرسان من الكويت وقطر والسعودية الخميس المراكز الثلاثة الأولى على منصة التتويج في منافسات فئة قفز الحواجز (فردي)، كما شهدت تحقيق البحرين لذهبيتين إضافيتين في ألعاب القوى.

ونال الفارس الكويتي علي الخرافي ذهبية قفز الحواجز، متقدما على القطري الشيخ علي بن خالد آل ثاني الذي نال الفضية، والسعودي رمزي الدهامي (البرونزية).

وكان المنتخب السعودي للفروسية قد حقق قبل يومين الميدالية الذهبية في سباق قفز الحواجز “فرق”.

ويتكون المنتخب السعودي لقفز الحواجز الفائز بالميدالية الذهبية من رمزي الدهامي وخالد العيد وخالد المبطي وعبدالله الشربتلي.

وأنهى الخرافي المنافسة مع 1.06 نقطة، وآل ثاني مع 2.02 نقطتين، والدهامي مع 5 نقاط. وكان الخرافي (25 عاما) قد حل في المركز السابع عشر في آسياد 2014 في إنشيون الكورية الجنوبية.

وهي ثالث ذهبية كويتية في دورة الألعاب الآسيوية الـ18 بعد ذهبيتي منصور الرشيدي في الرماية “سكيت” وعلي الشطي في الكاراتيه (وزن تحت 67 كلغ).

وفي مصارعة “الكوراش” لوزن تحت 90 كلغ أحرز الكويتي حسين المسري والكازاخستاني يرسلطان موزاباروف، فيما آلت الذهبية للأوزباكستاني شيرمحمد ياندريف، والفضية إلى مواطنه ياخيو إماموف.

وواصلت البحرين تحقيق الذهبيات في ألعاب القوى وأضافت الخميس ذهبية التتابع 4×100م للسيدات من خلال العداءات إيمان عيسى وإيديديونغ أوفينيمي أوديونغ وهاجر الخالدي وسلوى عيد ناصر.

وكانت العداءة سلوى عيد ناصر نجمة السباق بعد أن كان ترتيبها الرابع ضمن الفريق وتسلمت العصا متأخرة عن العداءة الصينية لتنطلق بأقصى سرعتها وتحقق المركز الأول للبحرين بتوقيت إجمالي بلغ 42.73 ثانية، محطمة الرقم القياسي للألعاب الآسيوية، وبفارق 0.11 ثانية عن الفريق الصيني الذي حقق الفضية، بينما آلت البرونزية لفريق كازاخستان.

وفي سباق 1500م سيدات، تفوقت البحرينية كالكيدان بيفكادو بزمن 4:07.88 دقائق على مواطنتها تيغيست غاشاو (4:09.12 د)، والهندية شيترا بالاكيز أونيكرشنان (4:12.56 د).

رصيد البحرين يبلغ 22 ميدالية، لتتخطى بذلك الرقم الذي حققته في النسخة الأخيرة في آسياد 2014 بكوريا الجنوبية

وبلغ رصيد البحرين بذلك 22 ميدالية (11 ذهبية، 4 فضية، 7 برونزية)، لتتخطى بذلك الرقم الذي حققته في النسخة الأخيرة في آسياد 2014 في إنشيون الكورية الجنوبية (19 ميدالية بينها تسع ذهبيات).

وكانت العداءة البحرينية إيديديونغ أوفينيمي أوديونغ قد حققت ذهبيتها الثانية في دورة الألعاب الآسيوية 2018 بتتويجها الأربعاء بسباق 200م. وعادلت البحرين إلى حدود الأربعاء الرقم الذي حققته في النسخة الأخيرة في آسياد إينشيون 2014، حيث حققت حينها 19 ميدالية، منها 9 ذهبية.

وبذهبية أوديونغ الثانية والتي أضيفت إليها برونزية مواطنها يعقوب يعقوب في سباق 200 م للرجال بات في رصيد البحرين 18 ميدالية إلى حدود الأربعاء 9 ذهبية، 3 فضة، 6 برونزية، وهي الأفضل بين ترتيب الدول العربية.

وحققت العداءة البحرينية توقيت 22.96 ثانية، متقدمة على الهندية دوتي شاند (23.20 ث) والصينية وي يونغلي (23.27 ث).

وفي الفئة نفسها لدى الرجال، حل البحريني يعقوب يعقوب في المركز الثالث بفارق 0.22 ثانية عن الياباني يوكي كويكي الذي أحرز الذهبية بتوقيت 20.23 ثانية، بفارق الصورة النهائية عن يانغ تشونهان من الصين تايبه الذي حقق التوقيت نفسه. وفي منافسات رمي القرص كان العراقي مصطفى كاظم داغر حقق الميدالية الفضية، فيما نال الرامي الكويتي عيسى الزنكوي البرونزية.

وأشاد طالب فيصل نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى ورئيس الاتحاد العراقي، بالإنجاز الذي حققه مصطفى كاظم داغر بحصد الميدالية الفضية في دورة الألعاب الآسيوية.

وقال فيصل إن ما حققه داغر يدلل على نجاح الاتحاد العراقي في بلوغ منصات التتويج، رغم الظرف الصعب الذي يمر به، ولكنه اهتم بدعم المواهب.

وأشار إلى أن ألعاب القوى في العراق لم تغب عن منصات التتويج في آخر 3 دورات آسيوية، وهذا ما يؤكد نجاح التخطيط الذي يقوم به الاتحاد. ويذكر أن طالب فيصل هو أول لاعب عربي يتوج بميدالية ذهبية في الألعاب الآسيوية، وكان ذلك عام 1974 في طهران. وآلت ذهبية المسابقة إلى الرامي الإيراني إحسان حدادي (65.71 م)، يليه العراقي مع 60.09 م، والكويتي مع 59.44م.

وسبق للزنكوي أن حل ثامنا في آسياد غوانغزو 2010 في الصين (54.19 م) وتاسعا في الدورة التالية التي أقيمت في إنشيون الكورية الجنوبية (56.57 م).

وبذلك حقق العراق ميداليته الثالثة في آسياد 2018، بعد ذهبية صفاء راشد في رفع الأثقال (وزن 85 كلغ)، وفضية وزن 105 للرباع سلوان جاسم. أما الكويت التي تشكل آسياد 2018 أول دورة رياضية يشارك رياضيوها فيها تحت راية بلادهم منذ الإيقاف الذي فرض أواخر عام 2015، فرفعت رصيدها إلى أربع ميداليات: ذهبية علي الشطي في الكاراتيه (وزن تحت 67 كلغ) وفضية أحمد المسفر (وزن تحت 84 كلغ)، وذهبية منصور الرشيدي في فئة “السكيت” ضمن منافسات الرماية.

وأتيحت للرياضيين الكويتيين المشاركة في آسياد 2018 تحت راية بلادهم، بعد قرار اللجنة الأولمبية الدولية قبيل انطلاق الألعاب، برفع مشروط للإيقاف الذي فرض على البلاد على خلفية التدخل السياسي في الشأن الرياضي.

22