فرشاة الأسنان اليدوية الأفضل للأطفال والكهربائية الأنسب لكبار السن

الاثنين 2016/02/08
الفرشاة الكهربائية تضر بأسنان الأطفال

برلين- يخلط كثيرون بين منافع الفرشاة الكهربائية والكلاسيكية وأضرارهما ويعتقدون أن في استخدام الأولى فائدة أكثر لكل الأعمار، بالنظر إلى سهولة استعمالها واختصارها للوقت. لكنّ أخصائيي طب الأسنان توصلوا إلى أن هذين النوعين لا يتماشيان مع كل الحالات ولا مع كل الأعمار.

ويقول دكتور جو كاسيس، من كلية طب الأسنان في جامعة بوسطن “الهدف من فرشاة الأسنان هو إزالة البلاك وتحفيز اللثة والحفاظ على الأسنان نظيفة، ومن الهام معرفة كيفية استخدامها لتحقيق ذلك. وهناك العديد من المزايا لفرشاة الأسنان اليدوية، منها التكلفة، وسهولة العثور عليها لدى الصيدليات والباعة، والأهم من ذلك أن لديها تاريخ جيد”.

ويضيف كاسيس أنه من السهل السفر بفرشاة الأسنان اليدوية أو الكلاسيكية، مقارنة بالكهربائية، وبالتالي لن تكون عرضة لتعطيل عادة غسل الأسنان خلال رحلاتك، كذلك يمكنك التحكم في مقدار الضغط الذي تضعه على الأسنان واللثة عند استخدام الفرشاة اليدوية.

وينبه كاسيس إلى أن استخدام الفرشاة الكهربائية “يضع ضغطا على الأسنان وخاصة طبقة المينا، وقد يسبب الألم والحساسية ويزيد من خطر التسوس. ويعتبر استخدام الفرشاة اليدوية سهلا وآمنا بالنسبة إلى الأطفال، ويحقق فعالية جيدة.

لكن دكتور كاسيس يعترف بأن هناك بعض الحالات تكون فيها مزايا الفرشاة الكهربائية واضحة ومطلوبة “نوصي بها للأشخاص الذين لا يستطيعون القيام بعمل جيد بواسطة الفرشاة العادية، فهي قد تكون جيدة بالنسبة إلى كبار السن أو من لديهم التهاب في المفاصل يعوق قدرتهم على التنظيف جيدا بالفرشاة اليدوية، حيث توصي جمعية طب الأسنان الأميركية باستخدام الفرشاة الكهربائية لمن لديهم مشاكل في الكتف”.

وقال طبيب الأسنان الألماني البروفيسور ميشائيل نواك، إن فرشاة الأسنان الكهربائية تساعد على إزالة المزيد من طبقة البلاك بنسبة تصل إلى 15 بالمئة مقارنة بالفرشاة العادية، حيث أنها تعد تعويضا للاستعمال السيء للفرشاة التقليدية. وأثبتت الدراسات التي جمعت بين سنة 1964 و2004 والتي تضم حوالي 3800 مقالة بأن حركة الدوران والدوران العكسي التلقائي في رأس الفرشاة الكهربائية، أفضل من فرشاة الأسنان اليدوية التقليدية، وذلك لأنه يزيل البلاك الأبيض المتواجد على عنق الأسنان بشكل أكثر فاعالية.

وهناك دراسة أخرى أجريت في إيطاليا للمقاربة والمقارنة بين ثلاثة أنواع من فرشاة الأسنان التي تعمل على البطارية للتأكد من مدى تأثيرها على إزالة البقع الداكنة على سطح الأسنان من بقايا المشروبات التي تسبب تلون الأسنان.

وتم استخدام فرشاة أسنان تعمل بواسطة البطارية وقد برهنت الدراسة أن هذه الأنواع من فرشاة الأسنان هي أدوات فعالة في إزالة البقع الداكنة على الأسنان. وقد اختفت نسبيا معظم البقع المتلونة التي كانت متواجدة على أسنان أجريت عليها دراسة لمدة 4 أسابيع باستعمال الفرشاة الكهربائية.

17