فرصة للسخرية والمزايدات

الجمعة 2017/12/08
ألَم يصلوا بعد!

القدس – انتشر هاشتاغ ساخر الخميس بعنوان #الدوحة_تنتفض_على_أسوار_العديد. و”حرض” مستخدمو الهاشتاغ من السعوديين خاصة القطريين على محاصرة الجنود الأميركان في قاعدة العديد العسكرية في قطر، ردا على اعتراف الرئيس الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكانت حسابات تويتر المنسوبة إلى القطريين قد حمّلت السعودية مسؤولية ما قام به الرئيس الأميركي. واستطاع الهاشتاغ أن يحتل مركزا متقدما ضمن قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا عربيا.

واحتوى الهاشتاغ تغريدات ساخرة كثيرة. وكتب مغرد “أنباء عن محاصرة الرئيس الإسرائيلي في قصره، وشهود عيان ذكروا أنه رفع علم الاستسلام من شباك القصر، والولايات المتحدة تحاول تهدئة التدخل القطري وتتوسل لإنهاء حصار القصر، خوفا من القعقاع الذي لا يزال يقف أمام القصر رافضا أيّ وساطات”.

وسخر آخر “قطر تنتفض بمفتيها المصري وجيشها التركي وبساستها الفلسطينيين ورئيس حرسها الأميري الإيراني.. (بدأوا الزحف إلى فلسطين الآن)”.

وسخر معلق “يقول الراوي الافتراضي: إن الدوحة غصت بالمتظاهرين المنددين بوجود الجنود الأميركان في العديد ويطالبون بطردهم وقطع كل العلاقات التجارية بالصهاينة وقطع الغاز عن كل دولة تنقل سفارتها في فلسطين المحتلة إلى القدس كاعتراف بها عاصمة أبدية للصهاينة”.

وتداول مستخدمو تويتر صورة حملت عنوان "القدس تنتظر الرجال".

وكانت حركة حماس قد رفعت لافتة كبيرة وسط مدينة غزة عليها صور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأمير دولة قطر السابق، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والأمير الحالي الشيخ تميم بن حمد، ورئيس المكتب السياسي لحماس، خالد مشعل، ونائبه إسماعيل هنية، وكتبت على الصورة عبارة "القدس تنتظر الرجال".

وتساءلت الناشطة السعودية سعاد الشمري "وصلوا ولا لسه؟".

كما انتقد مغردون ما وصفوه بـ"تلفيق الإشاعات من خلايا عزمي" عن موقف السعودية، مؤكدين أن تغريداتهم "لا يصدقها إلا هم".

وكتب مغرد "يحاول أعداء السعودية أن يعلقوا هذه القضية علينا لوحدنا وهم من يطبعون العلاقات مع إسرائيل".

كما انتشر هاشتاغ #السعودية_متضامنة_مع_القدس، الذي نافس هاشتاغ #الدوحة_تنتفض_على_أسوار_العديد، على المركز الأول في بعض الأوقات.

وكتب مغرد “السعوديون يعيّرون القطريين بأنهم أضاعوا القدس!! والقطريون يعيّرون السعوديين بأنهم باعوا القدس!! واليهود أخذوها جاهزة! وإيران تتفرج! وتحيا الأمة العربية”.

وتساءل مغرد "المطلوب من السعودية أن تموت من أجل العرب، وأن تحمي وتحرر بلدانهم وأن تسعى لتقدمهم وازدهارهم وأن تستنسخ لهم صلاح الدين الأيوبي، وأن.. وأن.. شيء لا يعقل أريد أن أفهم سبب كل هذا الحقد علينا".

19