فرقة هندية لمكافحة التبول في الشارع بخراطيم المياه

الجمعة 2014/05/09
خراطيش المياه لمكافحة التبول في الشارع

مومباي- بعد أن فشلت الطرق التقليدية في إيقاف ظاهرة التبول في الأماكن العامة المتفشية في مدينة مومباي الهندية، عبر الكتابة الإرشادية والتحذيرية على الجدران، لجأ الشباب هناك إلى فكرة فريدة من نوعها لردع من يقوم بذلك الفعل.

تسلح شبان هنود بشاحنة عملاقة تحمل خراطيم المياه، وقاموا بالتجول في شوارع مدينة مومباي بحثا عن الأشخاص الذين يتبولون على جدران المحال والمنشآت في الأماكن العامة، حتى يتمكنوا من رشهم بالمياه التي تندفع بقوة كبيرة كعقاب لهم على عاداتهم السيئة وغير اللائقة والتي تتسبب في تلويث المدينة.

وبعد رصد عدد من المناطق التي دأب بعض السائرين في الشوارع على التبول فيها، لعدم توافر الحمامات العامة في الطريق، ارتدى هؤلاء الشباب أقنعة بيضاء تخفي هويتهم، وقاموا برش من يقدم على هذا الفعل في قارعة الطريق، مثلما يقوم رجال الإطفاء بالتعامل مع الحرائق.

وقام الشبان، الذين يطلقون على أنفسهم اسم “الهندي النظيف”، بنشر مقطع فيديو على حسابهم الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يحمل شعار “لن نتوقف حتى تتوقفوا”. وتخطى فيديو مكافحة ظاهرة التبول في الطريق العام حاجز المليون مشاهدة في بضع ساعات فقط، حيث لاقت الفكرة استحسان المواطنين.

واستهدف الشبان من خلال الفيديو بعض الأشخاص الذين توقفوا في شوارع المدينة وقاموا بالتبول دون أن يعيروا اهتماما للمارة، متوعدين إياهم بنشر صورهم وفضحهم. وتعاني مدينة مومباي الهندية من ظاهرة التبول في الأماكن العامة التي تسبب مشاكل صحية وبيئية عدة.

وكانت السلطات الهندية في مقاطعة راجاستان قد سمحت سابقا لمجموعات من الشباب الطواف في الأحياء بالطبول لقرعها عندما يشاهدون شخصا يتبول في الشوارع.

وقد تم تفعيل ذلك القرار في 34 قرية هندية في أواخر سنة 2012، حيث تجولت مجموعات تتكون من أربعة إلى خمسة أشخاص في القرى قاموا بقرع الطبول أو النفخ في الأبواق كلما وجدوا شخصا يقضي حاجته في العراء.

وتقول الإحصاءات أن نصف سكان الهند البالغ عددهم نحو مليار و200 مليون شخص لا يملكون مراحيض في منازلهم ويضطرون إلى قضاء حاجتهم في العراء. وتنتشر ظاهرة قضاء الحاجة في الأماكن العامة في قرى الهند على وجه الخصوص بسبب نقص الوعي بالنظافة. ويقول مسؤولون في الحكومة الهندية إن الثقافة الوطنية والعادات القديمة هي السبب في تفشي هذه الظاهرة بين المواطنين.

24