فرق إنتر وروما ونابولي تأمل في استعادة توازنها

السبت 2016/08/27
اليد في اليد من أجل استعادة البسمة

روما - يتعين على فرق إنتر وروما ونابولي استعادة توازنها سريعا إذا كانت لديها الرغبة في إفساد مخطط يوفنتوس في التتويج بلقب الدوري الإيطالي للموسم السادس على التوالي. ويسعى إنتر لتضميد جراحه عقب خسارته المفاجئة 0-2 أمام مضيفه كييفو في افتتاح الموسم، وذلك عندما يستضيف باليرمو على ملعب جوتسيبي مياتزا (معقل إنتر) الأحد.

وعقب شراء مجموعة سانينغ الصينية التجارية لنادي إنتر في شهر يونيو الماضي، وقدوم المدرب الهولندي فرانك دي بوير على رأس القيادة الفنية للفريق قبل أقل من ثلاثة أسابيع، ظهر إنتر بشكل باهت للغاية في مباراته الأولى بالموسم الجديد أمام كييفو.

وأخفق الوافدان الجديدان إيفير بانيغا وأنتونيو كاندريفا في إثبات قدراتهما. وصرح دي بوير ”نحن بحاجة للقتال كفريق واحد من أجل مشجعينا والنادي. إن هذا عنصر أساسي لأي نجاح”. وأوضح مدرب إنتر “لدينا فريق جيد وينبغي علينا القتال على كل كرة في جميع أنحاء الملعب. سنرى ذلك الأحد. أريد من فريقي اللعب من أجل الفوز بكل مباراة”.

وفي المقابل، قدم روما بداية قوية في المسابقة عقب فوزه الكبير 4-0 على ضيفه أودينيزي في المرحلة الماضية، لكنه تعرض لضربة موجعة عقب وداعه المبكر لبطولة دوري أبطال أوروبا، إثر خسارته القاسية 0-3 أمام ضيفه بورتو البرتغالي في إياب الدور المؤهل لدور المجموعات الثلاثاء الماضي. وتسبب هذا الخروج من المسابقة والانتقال للعب في بطولة الدوري الأوروبي في خسارة مادية فادحة لإدارة روما قدرت بنحو 20 مليون يورو (22.5 مليون دولار).

ومن المنتظر أن يتعرض دانييلي دي روسي وإيمرسون بالميري لاعبا روما لعقوبة قاسية من الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) التي ستقرر إيقافهما عن عدد من المباريات في بطولة الدوري الأوروبي عقب حصولهما على البطاقة الحمراء بسبب التحامهما العنيف مع لاعبي بورتو خلال اللقاء. وقال لوتشيانو سباليتي مدرب روما “يجب علينا أن ننجح في إيجاد السبيل الذي ينبغي اتباعه والعمل الجاد على ذلك”.
نابولي قدم أداء متواضعا أمام مضيفه بيسكارا، الصاعد حديثا إلى المسابقة، حيث قلب تأخره 0-2 إلى تعادل صعب 2-2، مما أصاب مشجعيه بالإحباط

وتابع “ستكون فترة صعبة ومؤلمة حينما يبلغنا أي شخص بأي شيء، ولكن ينبغي علينا التزام الصمت، واتخاذ مسؤولياتنا والمضي قدما”. وبينما ينتظر كالياري فريق العاصمة الإيطالية في سيردينيا الأحد، فإن نابولي يستضيف ميلان السبت في مواجهة كلاسيكية.

وقدم نابولي أداء متواضعا أمام مضيفه بيسكارا، الصاعد حديثا إلى المسابقة، حيث قلب تأخره 0-2 إلى تعادل صعب 2-2، مما أصاب مشجعيه بالإحباط، غير أن تلك الجماهير تتوقع رد فعل سريع في ملعب سان باولو (معقل نابولي). وربما يتسبب نجاح إدارة نابولي في إبرام صفقة هامة قبل غلق فترة الانتقالات الصيفية الحالية الأربعاء القادم في تهدئة غضب الجماهير الساخطة التي مازالت تشعر بحزن بالغ عقب رحيل المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجوين إلى يوفنتوس.

ويحل يوفنتوس، الذي استهل حملة الدفاع عن لقبه بالفوز 2-1 على ضيفه فيورنتينا، ضيفا على لاتسيو المنتشي بفوزه الثمين 4-3 على مضيفه أتالانتا. وبعدما غاب ميراليم بيانيتش المنضم حديثا إلى يوفنتوس عن المباراة الافتتاحية للفريق في المسابقة بسبب معاناته من الإصابة، فإنه بات الآن جاهزا للعودة إلى الملعب الأولمبي الذي شهد تألقه بقيمص روما خلال المواسم الخمسة الماضية. ويلتقي فيورنتينا مع ضيفه كييفو، وسامبدوريا مع أتالانتا، وتورينو مع بولونيا، وأودينيزي مع إمبولي، وساسولو مع بيسكارا الأحد، كما يلعب كروتوني المتأهل للدرجة الأولى للمرة الأولى في تاريخه على ملعبه أمام جنوة في نفس اليوم.

23