فرنسا: إطلاق نار على مسلح قرب متحف اللوفر في باريس

الجمعة 2017/02/03
المهاجم كان بحوزته سلاح آخر

باريس - أعلن قائد شرطة باريس ميشيل كادو أن مهاجم متحف اللوفر صاح بعبارة "الله أكبر" خلال محاولته الهجوم على جمع من الجنود ورجال الشرطة بساطورالجمعة.

وأضاف كادو أن جنديا أطلق النار بعد ذلك على المهاجم وأصابه بجروح بالغة. وبحسب بيانات كادو، أصيب جندي بجروح طفيفة خلال الهجوم.

وكان المهاجم يحمل حقيبتي ظهر، لكن لم يتم العثور على مواد متفجرة بداخلها. وقال كادو إن المهاجم كان بحوزته سلاح آخر على ما يبدو.

واضاف كادو للصحفيين "نتعامل مع هجوم نفذه فرد كان عدوانيا بشكل واضح ومثل تهديدا مباشرا ودفعتنا تعليقاته إلى الاعتقاد بأنه كان يريد تنفيذ هجوم إرهابي."

وأضاف "كان هناك شخص ثان كان يتصرف بطريقة مريبة تم اعتقاله أيضا لكن حتى الآن لا يبدو أن هناك صلة بين هذا الشخص والهجوم."

ووقع الهجوم على درج مجاور للوفر مؤد إلى مركز للتسوق تحت الأرض يحمل اسم "كاروزيل دي لوف". وتم إغلاق المتحف، الذي يزوره سنويا ملايين السائحين من جميع أنحاء العالم، عقب الهجوم.

وقالت موظفة لدى المتحف في باريس إن الزائرين الموجودين داخل المتحف سيضطرون للبقاء مؤقتا داخله، موضحة أنه ليس من المسموح حاليا بخروج أو دخول أي أفراد إلى المتحف.

يذكر أن فرنسا تعرضت لعدة عمليات إرهابية على مدار العامين الماضيين. وفرضت البلاد على إثرها حالة الطوارئ.

1