فرنسا تؤكد التزامها بمساعدة كينيا في حربها ضد حركة الشباب

السبت 2017/02/18
محاربة الإرهاب بأي شكل من الأشكال

مقديشو ـ ذكر السفير الفرنسي الجديد لدى كينيا، أنطوان سيفان، أن بلاده تقدر أهمية كينيا، كشريك استراتيجي واقتصادي ودبلوماسي وتنموي في المنطقة، مؤكدا التزام بلاده بمساعدة كينيا في حربها ضد جماعة الشباب الصومالية، طبقا لما ذكرته إذاعة "شبيلي" الصومالية السبت.

وأضاف السفير الفرنسي أن بلاده تفخر بحوارها المتميز، وعلاقاتها مع كينيا وهي أحد الشركاء الرئيسيين في إفريقيا.

وتابع سيفان "إننا ملتزمان بشراكة اقتصادية قوية وتواصل سياسي وثيق لتحقيق السلام والاستقرار في منطقة شرق إفريقيا".

وكان السفير الفرنسي الجديد لدى كينيا، يتحدث، عندما كان يقدم أوراق اعتماده للرئيس الكيني أوهورو كينياتا في المجلس التشريعي في نيروبي.

وأكد سيفان أن فرنسا تساند كينيا وجيرانها في جهودها لضمان تحقيق السلام والامن في المنطقة، لاسيما في الصومال وجنوب السودان.

وتابع سيفان أن علاقة ديناميكية كائنة بين البلدين، حيث أن هناك 70 شركة فرنسية تعمل حاليا في كينيا.

وعلى الصعيد الامني، أكد السفير الفرنسي التزام بلاده بمحاربة الارهاب، بأي شكل من الأشكال.

يذكر ان جماعة الشباب، التي تهدف إلى إقامة دولة إسلامية في الصومال، تشن هجمات على المنشآت والقوات الحكومية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي التي تساند حكومة مقديشو في قتالها ضد الجماعة . ويبلغ عدد قوات الاتحاد الأفريقي في الصومال أكثر من 20 ألف جندي .

1