فرنسا تتلمس طريق العودة إلى العراق عبر المسلك الأمني

الثلاثاء 2013/11/26
فرنسا مستعدة لمساعدة العراق على محاربة الارهاب

بغداد- أعلن السفير الفرنسي في العراق دوني غوير خلال مؤتمر اقتصادي التأم أمس في بغداد، عن استعداد بلاده لدعم العراق في حربها ضد الإرهاب.

وتبدو الحكومة العراقية التي تواجه وضعا أمنيا معقدا، والذي يتجلى في العدد الكبير من ضحايا العنف اليومي (الرسم البياني المصاحب)، بحاجة فعلية لمساعدة دولية لتجنّب حدوث انهيار أمني شامل، خصوصا في ظل ما أظهرته خلال الأشهر الأخيرة من عجز على وقف الظاهرة المتفاقمة. وقد سبق لرئيس الحكومة العراقية نوري المالكي أن طلب خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة دعما أميركيا لمحاربة الإرهاب.

وفي المقابل تبحث فرنسا المدفوعة بمصالحها الاقتصادية عن عودة قوية إلى العراق الذي كانت تربطها به علاقات متينة قبل أن تتراجع تلك العلاقات منذ الغزو الأميركي للعراق سنة 2003. كذلك سجل في الأشهر الأخيرة نشاط فرنسي ملحوظ من أجل بيع أسلحة لأكثر من بلد في المنطقة، حيث بدا أن فرنسا تتقدم كمنافس كبير للولايات المتحدة خصوصا على سوق المقاتلات.

ويمثل العراق الذي يحتاج إلى إعادة بناء شاملة سواء في البنى التحتية أو بناء القوات المسلحة، سوقا واعدة. وقد تكون حاجة بغداد الملحّة لمعالجة الانهيار الأمني القائم حاليا مدخلا مناسبا لفرنسا للعودة بقوة إلى العراق.

وقال السفير الفرنسي في كلمة خلال ملتقى الأعمال والاستثمار العراقي-الفرنسي «كما هي حال القادة العراقيين نحن قلقون من وجود القاعدة في سوريا».

وأضاف «نحن على اتم الاستعداد لمساعدة العراق في مكافحة الإرهاب على مستوى المعدات والتدريب والمعلومات الاستخبارية ومعالجة الجرحى». وتابع «إنه مجال إضافي نحن على اتم الاستعداد للتعاون فيه مع السلطات العراقية في كل ما تحتاجه».

وقال غوير ردا على سؤال لوكالة فرانس برس حول استعداد فرنسا لتزويد العراق بالأسلحة إن «الأمر يشمل جميع القطاعات».

ومن جانبه، رحب نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني بالعرض الفرنسي قائلا «أكيد (نحن) نرحب بذلك، لأن العراق في طليعة الدول التي تتصدى للإرهاب في العالم ويجب أن يصطف العالم وليس فرنسا فقط، إلى جانبه».

ويعرف العراق موجة عنف توقع الكثير من الضحايا بشكل يومي. وسقط أمس العشرات بين قتيل وجريح جرّاء تفجيرات استهدف أحدها بعبوة ناسفة سوق الصدرية الشعبي وسط بغداد. كما قتل وجرح العشرات في هجمات أخرى متفرقة.

3