فرنسا تحبط هجوما شبيها بهجمات 11 سبتمبر

وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير يؤكد إن أجهزة الاستخبارات ألقت القبض على رجل بتهمة التخطيط لشن هجوم على غرار الهجمات التي نفذت بطائرات على مركز التجارة العالمي في نيويورك.
السبت 2019/10/19
القوات الفرنسية بالمرصاد للتحركات الإرهابية

 باريس – أعلن وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، إحباط بلاده هجوما شبيها بالهجمات التي تم تنفيذها يوم 11 سبتمبر 2001 في نيويورك.

وقال كاستانير إن أجهزة الاستخبارات ألقت القبض على رجل بتهمة التخطيط لشن هجوم على غرار الهجمات التي نفذت بطائرات على مركز التجارة العالمي في نيويورك.

وتواجه فرنسا منذ أعوام صعوبات في كيفية التعامل مع كل من الجهاديين المحليين والمتشددين الأجانب في أعقاب سلسلة هجمات في أنحاء البلاد، ويقول المسؤولون الفرنسيون إن خطر وقوع هجمات لا يزال كبيرا.

وفي الثالث من أكتوبر قتل متخصص في تكنولوجيا المعلومات يشتبه بتعاطفه مع الإسلاميين ثلاثة ضباط وموظفا مدنيا قبل أن يطلق عليه ضابط شرطة النار ليرديه قتيلا.

وقال وزير الداخلية الفرنسي “قبل ذلك الهجوم مباشرة كانت هناك 60 محاولة شروع في هجمات منذ عام 2013”.

وأضاف “ألقت أجهزة مخابراتنا القبض على شخص استلهم أحداث 11 سبتمبر والطائرات التي دمرت برجي مركز التجارة العالمي”. ولقي أكثر من 230 شخصا حتفهم في فرنسا في الأعوام الأربعة الماضية جراء هجمات نفذها إسلاميون متشددون لاسيما في نوفمبر 2015 بعد ضربات منسقة في أنحاء العاصمة.

ولعل أبرز هذه الهجمات التي تعرضت لها فرنسا تلك التي ضربت نيس عام 2016 والتي راح ضحيتها أكثر من 60 شخصا.

وأعلن تنظيم داعش في سوريا مسؤوليته عن تلك الهجمات التي شارك مقاتلون من مواليد فرنسا في تنفيذها عائدين من بؤر التوتر كالعراق وسوريا.

ولم يبدد اتفاق وقف إطلاق النار الأميركي التركي في سوريا مخاوف الفرنسيين من موجة لجوء سيكون فيها للإرهابيين نصيب الأسد، ما يضع أمن باريس وعواصم أوروبية على المحك.

وتسعى فرنسا، في إطار حفاظها على أمنها وعلى الأمن الأوروبي، إلى إيجاد خطة ناجعة لصد هذا الخطر حيث تنقل وزير الخارجية الفرنسي، إلى بغداد قبل أيام بغية التوصل إلى آلية بشأن محاكمة الدواعش في العراق.

وتحاول فرنسا كذلك التعويل عل نفسها اليوم أكثر من أي وقت مضى بعد حديث الأخيرة عن تداعيات قرارات إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال الآونة الأخيرة لاسيما قراراته المتعلقة بالأمن في سوريا والعراق.

5