فرنسا تدرس كل الأسباب المحتملة لسقوط طائرة "جيرمان وينجز"

الأربعاء 2015/03/25
الصندوق الأسود للطائرة "جيرمان وينجز" تعرض لأضرار

باريس ـ قال وزير الداخلية الفرنسي برنار كزانوف الأربعاء إن الصندوق الأسود الخاص بالطائرة الألمانية المنكوبة التي سقطت جنوب فرنسا الثلاثاء والذي تم العثور عليه، "قابل للاستخدام والمعاينة رغم تضرره"، مستبعدا فرضية العمل الإرهابي وراء الحادث.

وأضاف كزانوف في تصريحات إذاعية له إنه "تم العثور على الصندوق الأسود والمسجل به جميع الأصوات والمحادثات التي جرت في قمرة قيادة الطائرة، ورغم تضرره إلا أنه قابل للاستخدام والمعاينة".

ومضى قائلا إن "القائمة النهائية المؤكدة لركاب الطائرة الألمانية من طراز ايرباص"ايه-320" التي سقطت فوق جبال الألب (جنوبي فرنسا) ليست معروفة حتى الآن"، مشيرا إلى أن "فرضية العمل الإرهابي ليست هي المحتملة". وأشار إلى أن 10 خبراء للطب الشرعي سيصلون إلى موقع الحادث بعد ظهر الإربعاء.

كما أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن انتشال حطام الطائرة الألمانية المنكوبة إيرباص "إيه 320" قد يستغرق "أيام أو أسابيع".

وقال متحدث باسم الوزارة في تصريحات صحفية إنه سيتعين أولا تأمين مكان الحادث. وتجدر الإشارة إلى أن المكان الذي سقطت فيه الطائرة جنوبي فرنسا يتسم بتضاريس خطرة.

وأوضح المتحدث أن أعمال الانتشال تتم بصورة ممنهجة، مضيفا أن قوات الإنقاذ تركز على انتشال الضحايا على وجه الخصوص.

وذكر المتحدث أن نحو 50 فردا من قوات الإنقاذ الخاصة في طريقهم إلى مكان الحادث سيرا على الأقدام.

وأضاف المتحدث بير أونري أن قوات الإنقاذ الخاصة انطلقت مساء أمس بالقرب من بلدة سين ليز ألب متوجهة إلى مكان الحادث وخيموا في الطريق خلال الليل، وقال: "إنهم لا يريدون المخاطرة... الظروف صعبة للغاية".

وذكر المتحدث أن نحو 600 فرد من قوات الإنقاذ يشاركون في عملية انتشال حطام الطائرة.

قوات الإنقاذ تركز على انتشال الضحايا على وجه الخصوص

وتحطمت طائرة من طراز "إيرباص A320" تابعة لشركة "جيرمان وينغز" الألمانية، الثلاثاء في منطقة برشلونيت، بإقليم الب دي هوت، فوق جبال الألب، جنوبي البلاد. وقالت الشركة المالكة للطائرة في بيان إنها كانت تقل 144 راكباً، وستة من أفراد طاقمها.

وينتظر عدد من أسر ضحايا الطائرة المنكوبة هذا الصباح في مدينة "سين" بمنطقة جبال الألب، جنوبي فرنسا، قرب موقع الحادث للتعرف على أي جديد بشأن ذويهم.

ومن بين أحدث الضحايا المعلن عنهم، اثنان من المغنيين بدار الأوبرا بمدينة دوسلدروف الألمانية كانوا على متن الطائرة، بحسب صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية.

من جهتها، قالت سيجولين رويال وزيرة البيئة الفرنسية، في تصريحات لإذاعة "مونت كارلو" الفرنسية حول فرضية تعرض الطائرة لعملية ارهابية "كل السيناريوهات ممكنة والتحقيق مستمر.. في هذه المرحلة لا نستطيع أن نقول أي شيء أكثر من ذلك". ولكنها أضافت أن "فرضية تعرض الطائرة لعمل ارهابي ليست المسار المفضل".

وحول درجة تلف الصندوق الأسود للطائرة، قالت رويال "سوف نعرف اليوم الدرجة التي يمكن من خلالها استغلال الصندوق الأسود".

1